عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         موريتانيا تستفز المغرب ببثر الأقاليم الصحراوية من خريطة المملكة المغربية             محام يهودي مغربي يصدم وزارة الداخلية و المالية و يطالب ببقعة أرضية على غرار والي الرباط             أفتاتي يطالب حصاد بالكشف عن لائحة خدام الدولة و صلاحياتهم و امتيازاتهم             هذا مصير الأمنيين المعتقلين بسبب مقتل مواطن تحت التعذيب             بدر هاري يعلن عودته لحلبات القتال بمواجهة الهولندي ريكو             مواطنون ينتفضون ضد إمام حول مسجدا إلى قاعة أفراح ومكتب بيع             هذا عدد السجناء الناجحين في امتحانات الباكالوريا برسم دورتي يونيو 2016             بعد الاضرابات.. الحكومة تفرج عن منح الأساتذة المتدربين             الممثل المغربي أمين الناجي يدخل القفص الذهبي و هذه صورة من حفل الزفاف             حقيقة زواج داعية سعودي من فتاة مغربية لا ترتدي الحجاب             أبيضار تلعب على ورقة الأمازيغية لجلب تعاطف الأمازيغ بعد منعها من السفر             المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة ينسحب من الدوري الودي كوتيف ألكوديا             نجم الوداد الجديد شيكاتارا جاهر أمام الأهلي             جحوح يترك الملايين في الرجاء بسبب الطاوسي ليحط الرحال رسميا بالفتح الرباطي             الملك يوجه رسالة نارية للقادة العرب المشاركين بقمة موريتانيا             صيفنا ولاّ شتوة: أمطار عاصفية قوية من اليوم الاثنين إلى غد الثلاثاء بهذه المناطق             مغربية تتسبب في طرد مصري من بالكويت مدمن على تصوير المؤخرات             استمرار موجة الحر بالمغرب إلى غاية الأربعاء و هذه المناطق ستشهد أعلى درجات الحرارة             بالموازاة مع زيرو كريساج..سيدة تتعرض للنصب من طرف عصابة بشاطئ أكلو ناحية تيزنيت             توقيف الشرطي المرتشي والسيدة الراشية بالدار البيضاء             اعتقال الشاب الذي ظهر في فيديو يخاطب الملك وهو حامل سيفا             المطربة المغربية فاطمة الزهراء العروسي تتعرض لحادث سير             رئيس بلدية اولاد تايمة يُعرقلُ انعقاد الجمع العام شباب هوارة             ظاهرة احتلال الملك العمومي بالكردان             رسالة من هواري الى الاردوغانيين فلتقفو مع داتكم             زيرو كريساج: نشطاء يخرجون للشارع ويطالبون بإلغاء العفو الملكي             هذا ما حجزته إف بي أي المغرب بحوزة تلميذ داعشي بأيت ملول             الخارجية المصرية ترد على خبر وقوفها إلى جانب البوليساريو داخل الاتحاد الإفريقي             بالفيديو : سيدة توثق للحظة تسليمها رشوة لرجل أمن للتغاضي عن مخالفة مرورية             موضوع عن طفولة الحسن الثاني يحرك الهواتف وأنباء عن سحب المجلة من الأسواق             بائع طواجن يبيع أغلى طاجين لخليجي ببني ملال             مزال ما سخن بلاصتو..جماهير الرجاء ترفع شعار ارحل في وجه حسبان             الانقلاب التركي الفاشل يقلب حياة الطلبة المغاربة بتركيا رأسا على عقب             الإعدام لسفاح الجديدة الذي ارتكب مجزرة في حق عائلته             دراسة: 1.5 مليون مغربي أعمارهم لا تتجاوز 44 سنة يعانون البطالة أغلبهم في المدن             صورة شاب حاصل على شهادة الماستر يبيع الهندية تهز الفايسبوك             نائب بالمجلس الجماعي لأولادتايمة فوق القانون             درك اولاد التايمة يعتقل مبحوث عنهم في قضايا مختلفة             الاتحاد الدستوري يعين مولاي هشام السكراتي مخاطب له بالدائرة الجنوبية لإقليم تارودانت             تعزية ومواساة لعائلة نايت واعلي الحسين رئيس جماعة أهل الرمل             برلماني يكشف عن معطيات خطيرة حول صفقات وزارة بلمختار أمام بنكيران             السيسي يخون محمد السادس في لحظة حاسمة             الداخلية تستعد لإجراء حركة انتقالية جديدة للقياد والباشوات قبل الانتخابات             محتجون يطالبون بنكيران بالرحيل من أمام البرلمان ويصفون حكومته بحكومة الديبناج            

هوارة وجيرانها

رئيس بلدية اولاد تايمة يُعرقلُ انعقاد الجمع العام شباب هوارة


ظاهرة احتلال الملك العمومي بالكردان


نائب بالمجلس الجماعي لأولادتايمة فوق القانون


درك اولاد التايمة يعتقل مبحوث عنهم في قضايا مختلفة


الاتحاد الدستوري يعين مولاي هشام السكراتي مخاطب له بالدائرة الجنوبية لإقليم تارودانت


تعزية ومواساة لعائلة نايت واعلي الحسين رئيس جماعة أهل الرمل


ماذا قدم برلمانيو دائرة تارودانت الجنوبية للمنطقة


كما كان متوقعا..زينب تستقيل من البرلمان للاستقرار في المستشارين إلى جانب شقيقها هبد الصمد


البيجيدي لم يساند أي مرشح بجزئية تارودانت الشمالية


جماعة زاوية سيدي الطاهر: تشكيل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع .


مهرجان أولاد تايمة يكرم الحاج الحسين ألهوز ... أيقونة التبوريدة باشتوكة أيت باها


جزاري سوق الثلاثاء بجماعة زاوية سيدي الطاهر مستاءون من تأخر فتح المجزرة الجماعية


تتويج فريق دوار الطلبة بالدوري الرمضاني المنظم بالكرسي الشرقية


أبناء قيوح وشباط يتعرضون لخيانة جديدة من إخوان بنكيران بإقليم تارودانت


اكتساح حزب الـأحرار للانتخابات الجزئية بتارودانت الشمالية رسالة قوية لخصومه السياسيين

 
أقلام حرة

السكيزوفرينيا في رمضان إلى متى؟


حنـظـــــــلة


دبلوماسية الفقر


حديثي مع امريكية

 
إبداعات الشباب

سكون السكينة

 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
شكايات

إلى السيد وزير العدل والحريات المحترم

 
مساعدات اجتماعية

نداء عاجل…مي فتيحة تحتاج عملية قبل 25 يوليوز حتى لا تضيع آخر فرصتها للعلاج

 
وفيات و تعازي

هكذا ودعوا الشاب المغربي الذي ابتلعه شاطئ عين الذئاب

 
 

بعد هجرة المطربات المغربيات للمشرق،الممثلات في الطريق؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أبريل 2012 الساعة 22 : 06


سعيد فردي:

 

 بعد مسلسل الهجرة الفنية للأصوات النسائية المغربية نحو الشرق الذي مازال مستمرا، وبعد استعصاء مزمن لتفسير هذه الظاهرة التي أصبحت المطربات الشابات إحدى علاماتها الصارخة أمثال هناء الإدريسي وصوفيا المريخ وجنات وحسنا واللائحة طويلة..بدأ الحديث في الآونة الأخيرة عن لجوء العديد من الممثلات المغربيات إلى الاشتغال في أعمال عربية، سورية ومصرية، وخليجية بما يمكن أن يفتح الباب أمام ظاهرة جديدة اسمها هجرة الممثلات.

فقد أثار نزوح هؤلاء الفنانات المغربيات إلى الدراما العربية العديد من الردود والكتابات الصحفية والنقاشات والتعاليق في برامج وسهرات فنية أذيعت على أمواج القنوات الإذاعية وبثت على القنوات التلفزية المغربية وفي الفضائيات العربية..

وأصبح الوسط الفني المغربي يتحدث بجد عن هجرة الفنانات المغربيات إلى الشرق العربي.. ومارافق هذه الموجة الفنية من أقاويل تصاحب عادة مثل هذه الخطوات...وبدأ النقاش ينزاح أحيانا عن مساره الطبيعي القاضي ببحث الفنان أي فنان عن مناخ فني ملائم يفجر مواهبه ويرسم له الطريف نحو النجاح في ظل إكراهات العمل الفني بالمغرب.

وهكذا تعددت التأويلات وتنوعت التفسيرات ، فمن قائل أن وراء هذه الهجرة طموحا مشروعا لفنانات مغربيات يشعرن بالتهميش في وطنهن وقلة فرص الشغل التي عادة ما يعرضها المخرجون والمنتجون، وهناك من يذهب إلى القول أن من حق أي فنان وفنانة سواء مغربية أو عربية البحث عن أعمال فنية تتيح لهم فرصة الانتشار وبلوغ النجومية.

وآخرون يؤكدون على الجانب المادي، فإمكانية الكسب المادي في أعمال عربية تخصص لها ميزانيات إنجاز ضخمة أكبر من المغرب.

بين هذا الطرح وذاك، نفرد مساحة للفنانات مغربيات للتعبير عن رأيهن وتصوراتهن حول الهجرة نحو الدراما العربية، منهن من سبق لهن أن خضن تجربة المشاركة في أعمال فنية عربية.

 

إلهام واعزيز: أي ممثل يرفض الانتشار عربيا؟

 

لا أرى في لجوء الممثلات إلى العمل بالدراما العربية أي داع إلى التهويل وتضخيم الأمر، لأن الأمر نفسه حدث ويحدث مع ممثلين مغاربة وظل يُنظر دائما إلى الأمر إضافة للدراما المغربي، لأن طموح الفنان ليس له حدود في ظل قلة فرص الشغل في وسطنا الفني، وفي ظل الإرادة بتطوير المستوى الشخصي على المستوى المهني. تجربتي في الأعمال الدرامية العربية، كانت ايجابية ومثيرة، تشعر بالتغيير وبالتجديد، لأنك تشتغل مع فنانين ذوي تجربة فنية مختلفة على مستوى التمثيل والإخراج وعلى مستوى التعامل مع السيناريو، وعلى المستوى التقني، سواء كانوا سوريين أو مصريين أو سعوديين..

فعندما يتعلق الأمر مثلا بقناة (mbc) فأكيد انك ستضمن النجومية والانتشار، وإذا أردت أن أتحدث عن نفسي، فإن مشاركتي في الأعمال الخليجية أو العربية بصفة عامة لم يكن سعيا إلى الشهرة، لأنهم هم من طلبوا مني الاشتغال معهم، والحمد لله، كانت تجربة غنية ومهمة في مساري الفني. فأي ممثل يرفض الانتشار؟

أما عن السعي نحو المال...فأقول ليس المال كغاية، ولكن كوسيلة لترسيخ الإيمان بالفن الذي اخترت أن تمارسه. هناك طبعا تكسب أكثر من هنا.. ثم هناك ملاحظة، فعندما تنتشر داخل بلد عربي معين، فالفرق كبير وشاسع لما تنتشر على مستوى مجموعة من البلدان، فالقنوات الفضائية العربية يشاهدها ملايين العرب، أي الهاجس المادي وهاجس الانتشار هو ما يتحكم في هذه العملية.

وهذا يحدث ليس فقط مع هجرة الفنانات، فهناك علماء وباحثون واقتصاديون ومفكرون، يشعرون بالتهميش يغادرون أوطانهم وتحتضنهم بلدان أخرى.

من أعمالي الفنية في المستقبل القريب، هناك عمل عربي سأتركه مفاجئة رمضان، وعلى المستوى الوطني إلى حد الآن لازلت لم أتوصل بأي عرض جديد، ولكنني أشتغل حاليا بالمسرح، في مسرحية 'راس الخيط'، و' السيرك'.

 

نجاة خير الله: الانطلاق من المغرب يخرس الأقاويل

 

بالنسبة لمشاركتي في العمل السينمائي المصري فيلم 'الوعد'، كانت تجربة فريدة من نوعها، مشاركة مهمة لي ولمساري الفني، عرض الفيلم في القاعات المصرية، بعد أن صور جزء منه بالمغرب في مدينة طنجة والجزء الآخر بمصر، وهي تجربة متميزة حيث أنه لأول مرة أشتغل في عمل عربي، ألعب فيه دور البطولة، مع نجوم عرب كبار كمحمود حميدة وناصر مسعود من سوريا، وأتمنى لنفس التجربة أن تتكرر، لأنك تشتغل في جو من الاحترافية على مستوى السيناريو والإخراج وعلى المستوى التقني، خاصة أنني تعاملت مع واحد من العباقرة كالسيناريست وحيد حامد والمخرج محمد ياسين.

وكما تعرف بعد النجومية يأتي الانتشار، فطموح كل فنان مغربي وعربي أن ينتشر أولا وفيما بعد تأتي النجومية حسب قدرات واجتهادات كل واحد وحسب حظوظه في هذا المجال. وأي فنان عليه أن يتبث وجوده في وطنه أولا، وتكون له هويته. فأنا ممثلة مغربية علي أن تكون لي تراكمات فنية على المستوى الوطني، وأكون قد شاركت في أعمال مغربية، وليس أن أمثل بلدي في أعمال عربية وأنا لا أشتغل في بلدي الأم، فلدينا غيرة على السينما الوطنية، علينا أن نشتغل في السينما المغربية، ومنها أنطلق إلى الأعمال العربية، وهذا لا يعني أنني أرفض عروض وطنية لأنها أقل منها ماديا، أشتغل في أفلام مغربية وأفلام أخرى، وكل فنان له الحق في الانتشار ويكون له جمهور عربي واسع، وهذا أفضل من الظهور أول مرة في عمل عربي، فالانطلاق من المغرب هو الذي يمكن أن ينهي الأقاويل التي تفسر هجرة الممثلات، كما يحدث مع المطربات المغربيات اللواتي تعرف عليهن المغاربة لأول مرة من خلال أغاني شرقية وكليبات خليجية وعربية المنتشرة عبر القنوات الفضائية.

 

أسماء بنزاكور: سأجتهد في بلدي و لن أهاجر الآن

 

صراحة أنا أحترم الفنانات اللواتي يهاجرن للعمل في الدراما العربية، وأقدر هؤلاء الفنانات، لأنهم مجبرات على العمل في الدراما العربية مثل بلدان سوريا، مصر، لبنان وغيرها... لأنهم لم يجدوا من يفسح لهن المجال وفرص العمل في الوسط الفني المغرب، وأعني المخرجين والمنتجين المغاربة، الذين عليهم أن يشجعوا الفنانين والفنانات المغربيات على العمل في المنتوج الوطني، ومن الأحسن أن يشتغلوا في بلادهم، وأنا بدوري في وقت من الأوقات كانت لدي فكرة أن أهاجر إلى الدراما العربية بعد أن شعرت بنوع من التهميش وقلة فرص الشغل، وشيوع مقولة : أنه عليك أن 'تظهر في عمل عربي، لتنال قيمة في بلدك ووطنك'، لكن مع الوقت تم تصحيح هذه الفكرة، بالصبر والاجتهاد حتى نتبث جدارتنا أولا في وطننا.

 

نجاة الوافي: لن أفعلها والهجرة مسألة شخصية

 

بالنسبة لي هجرة الفنانات المغربيات نحو الدراما العربية تبقى مسألة شخصية، ولكل فنان قناعاته واهتماماته في الميدان، وحتى الأهداف التي يرسمها لحياته، فالفنانات اللواتي يتوجهن إلى الشرق، هذا يتعلق بنظرتهم الخاصة لمستقبلهم الفني، فنحن الحمد لله، بدأنا في بلدنا ومع ذلك استطعنا أن ننتشر ونتبث ذواتنا في الساحة الفنية الوطنية والعربية عبر وسائط الاتصال المرئية، التلفزيون المغربي، والمهرجانات وغيره...

وأنا شخصيا لم يكن هدفي بالدرجة الأولى هو الانتشار والنجومية، وإنما حبا في الفن، وهدفي أكان وما يزال أن أحس أني أعطيت إضافة للمجال الفني الوطني. والمشاركة في الدراما العربية سواء سورية أو مصرية وخليجية، هي إضافة للفنان، لكن بعد أن نكون نحن هنا حققنا رصيدا فنيا مهما في بلدنا.أن نتبث وجودنا فنيا في المغرب هو الهاجس الذي يسبق الانتشار عربيا... آنذاك ليس هناك مانع للاشتغال مع الإخوان العرب، لأننا نمتلك نفس اللغة ونتقاسم مجموعة من المشتركات سواء العادات والتقاليد والموروث الثقافي وكذا الطريقة والكيفية التي ننظر بها ونفكر بها كعرب. فنحن لنا تقريبا نفس المنهج.ولاشك أن الدراما السورية ارتقت كثيرا في السنوات الأخيرة ونحن نفتخر كلنا كعرب بالأشواط التي قطعتها.

في جعبتي سيناريوهان اثنان، أنا بصدد قراءتهما ، وكما تعلمون، لا يمكننا أن نكشف عن مزيد من المعلومات والمعطيات ونحن لا زلنا لم نمض عقود العمل.

 

ليلى فاضلي

 

الفنان عندنا يشتغل مثل البناء (كي يخدم عطش)

 

أكدت الممثلة ليلى فاضلي على أن هجرة الفنانات المغربيات إلى الأعمال الفنية العربية، سوريا أو مصر أو دول الخليج، راجع إلى قلة فرص الشغل التي يمكن أن يوفرها الوسط الفني المغربي للفنان إن لم نقل شبه منعدمة أو تظل موسمية..

وقالت أنا شخصيا، أفضل العمل مع عرب وأجانب، ولكن في فيلم مغربي، بحيث تكون المعاملة جيدة، في أجواء احترافية، للأسف أننا لا زلنا في المغرب، لا نعطي الأهمية للفنان والمكانة التي يستحقها، أنا بالنسبة لي، الفنان عندنا، يشتغل مثل البناء يخدم عطش Tache ê la والفنان المغربي هو كذلك (كي يخدم عطش).

وأضافت، أن لجوء الفنانات المغربيات إلى الدراما العربية، مسألة تخدم مسارهن الفني، وتمكنهم من إغناء التجربة الفنية وتغير حتى من جو حياتهن اليومية والشخصية، وأن الفنان يقدم رسالة كونية وليست قطرية، الفن لا وطن له ووطنه كل الأوطان وكل البلدان


3335

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حزب الشمعة المغربي يغني أغنية ليلي طويل

الشعب اليمني يحذر صالح من العودة

قيس و لبنى حكاية

98في المائة قالوا نعم للدستور

المنتخبات الصغيرة تواصل تألقها في كوبا أمريكا

طلعت زكريا أول ضحايا حملة مقاطعة أعداء الثورة

الإعلام البرازيلي يتمنى انضمام ميسي إلى منتخب بلاده

توقع ترشح سلفيين باسم العدالة والتنمية في انتخابات اكتوبر المقبل

الرقابة الايرانية تكبس الانفاس و تبيح الانترنيت الحلال

هل يكره العرب والمسلمون أميركا؟!

بعد هجرة المطربات المغربيات للمشرق،الممثلات في الطريق؟





 
قناة 44

خطير.. مسجد غير مكتمل البناء بالدارالبيضاء يُستغل في الزنا و اللواط وشرب الخمر والمخدرات


أول مشاهد الهجوم على مول تجاري بألمانيا


بالموازاة مع زريو كريساج..المواطنون بفاس يلقون القبض على شفار بعد تقصير الأمن


شاهد ماذا يحدث في مدينة بفاس في عز النهار


مول الكاسيكيطة وحملة زيرو كريساج


أشهر حوادث الانقلاب في تركيا من الستينات إلى اليوم


مغاربة مقيمون في تركيا يخرجون للتظاهر رفضا للإنقلاب


مواطنون باسفي يلقون القبض على سارق هاتف دكي لشابة


كاميرا هاتف نقال ترصد لحظات دهس الشاحنة لضحايا نيس الدموي بفرنسا


عادل الميلودي يهاجم من جديد الصحفية نورا الفواري ويوضح من سرق أغنية مافيوزي هو أو الطلياني


مغربي يطالب المجرد بحذف فيديو أنا ماشي ساهل بسبب أخته الهاربة من المنزل


الجمال جاو يتفرجو فتيمتار في أكادير


رونو ستقوم بتسويق Kwid أرخص سيارة في العالم في المغرب


الكيف مغربي والسبسي طايواني


سميرة سعيد تتحدث عن المغرب على قناة مصرية


الوزيرة الحيطي بالزبل أديال الطاليان غنرد المغرب بحال أوروبا و لن أستقيل أبدا


لحظة مغادرة بعثة الوداد المغرب في اتجاه مصر لمواجهة الأهلي


بعد عودتها إلى المغرب أبيضار توجه رسالة للمغاربة و تنتقد الإعلام


فناير دايرين الشغب أثناء تصوير وثائقي حول المغرب


أسلحة الجيش المغربي التي تهابها الجزائر وحلفاؤها الوهميون

 
رأي و آراء

كيف تجرؤ على قتلي يا صاحبي في الدين والوطن ؟


تعلموا العدالة والمساواة من الصليبيين والكفار


خلية الاعلام الحربي والامتياز الرقمي


الحب قوة إنسانية جمالية تغير العالم

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة وجيرانها

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة