عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         جماهير الشيلي تعتدي على عائلة «ليونيل ميسي»             بيكي يهنئ تشيلي ويوجه رسالة إلى ميسي             صورة : طفل تشيلي يواسي ميسي بعد خسارة الكوبا             كتاب قنبلة لعلي عمار يضع مولاي هشام في ورطة             بنكيران يسخر من شباط ولشكر والعماري ويصفهم بخدام الفساد والاستبداد"             بعد الانتقادات .. موقع حزب العدالة والتنمية يحذف شتائم أحمد منصور             أبو النعيم يدعو المملكة المغربية إلى إنشاء فرقة مختصة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر             أخ الثنائي الكوميدي حسن ومحسن يعود من جحيم داعش وهذا هو مصيره             الحكم على رسام الكاريكاتير خالد كدار بالسجن النافذ             طقس حار جدا يومي الإثنين والثلاثاء             لهذا يفكر شاذ فاس في الانتحار             نهاية مأساوية لمختل عقلي تسلق عمود كهربائي             عودة فريق حسنية أكادير لأجواء التدريبات             ارتفاع نسبة البطالة إلى 9ر9 في المائة خلال سنة 2014             معطيات جديدة في قضية وفاة المستكشفين الإسبان تضع المغرب في وضع حرج             قريبا بالمغرب : أداء المخالفات المرورية بعين المكان وبالبطاقة البنكية             شاب مغربي : حيدوني من الصورة مع الملك بحال إيلا ناقصاني رجل و لا مكملش !             لهذه الأسباب توجد 35 ألف مقاولة على حافة الإفلاس             قوانين بلاتير تمنع ميسي إيطاليا من الالتحاق بالمنتخب الوطني الأولمبي             سعيد موسكير يتهم جاد المالح بالسرقة الفنية             لماذا عجزت داعش عن تنفيذ جرائمها في المغرب؟             فتاتا انزكان:البوليس حولونا ل”دمى” قضوا بها ليلتهم وأجبرنا على توقيع محاضر تقول ان لباسنا الضيق لإثا             بعد 11 شهر ونصف من الحفلات و العراسات..الصويري يطير لغسيل العظام في مكة             حزب الجرار يتذوق المرار بجهة سوس بعد استقالات جماعية بسبب تزكية صحاب الشكارة             سلفي مغربي يُجيز الأكل بعد آذان الفجر في رمضان             عن أي غرب منحل تتحدثون يا فقهاء الظلام؟!             فيديو خطير : احتفال لتشريع زواج المثليين ينتهي بموت 500 حرقاً             هاشم مستور يعتذر عن المشاركة مع المنتخب الاولمبي امام تونس             جامعة لقجع تحدد موعد انطلاق البطولة موسم 2015 2016             بنعطية قريب من الريال بعد إصرار راموس الرحيل إلى انجلترا             إيفونا يبدي استيائه من أنصار الوداد             الإعلام العربي يتساءل: إلى متى يستمر حصار الصوفية في المغرب؟!             امريكا تتطلع للثأر من اليابان في نهائي مونديال السيدات             كأس القارات تنتطر الفائز ببطولة كوبا أمريكا             الكأس الفضية حائرة بين الأرجنتين وتشيلي             مدرب بيرو يطالب لاعبيه بالتواضع بعد الفوز بالمركز الثالث يكوبا أمريكا             مواطن هواري يتعرض للنصب و الاحتيال من طرف برلماني في مليار و168 مليون'فيديو             قيادي إخواني:النظام هو المسؤول عن قتل النائب العام             حوار مع صديق حول أبعاد محاكمة فتاتي إنزكان بتهمة الإخلال بالحياء العام.             يوميات المتأسلمين في المغرب             مقتل عشرات من الجنود المصريين في هجوم مسلح بسيناء             المتوكل: لن نشارك في السياسة لان المخزن أفعى ومن يقترب منها يصاب!             وزارة الداخلية تستعد لتقديم علاوات للشيوخ و المقدمين قبل انطلاق موسم الانتخابات             الرياضي: دستور 2011 جاء لمواجهة الاضطرابات ولا أمل للديمقراطيية في ظله!            

هوارة

حزب الجرار يتذوق المرار بجهة سوس بعد استقالات جماعية بسبب تزكية صحاب الشكارة


مواطن هواري يتعرض للنصب و الاحتيال من طرف برلماني في مليار و168 مليون'فيديو


المدون والناشط الفبرايري 'السبايتي' حسن الحافة يغادر أسوار ولاد الحلوف+صور


ضربة ورا ضربة في راس بودلال..فرار 8 مستشارين من حزب الحمامة بجماعة سيدي موسى في اتجاه الميزان


سكان حي الكرسي و بويا عمر


صرخة من جماعة الكفيفات

 
أقلام حرة

عن أي غرب منحل تتحدثون يا فقهاء الظلام؟!


لهذه الأسباب الدولة المغربية داعشية اللايت”


تشوهات فكرية


اليهود و النصارى ليسوا أعداءنا

 
شعر و أدب

مطربة الملحون ماجدة اليحياوي ترافق المنشد التهامي الحراق في ليلة صوفية بصالون أسماء بنكيران

 
تاريخ و أساطير

الأمن يضبط عملية بيع مجلد قديم بـ 120 مليون سنتيم به خريطة كنوز المغرب

 
ضيف و حوار

المغربية هند الزيادي مشاركة إكس فاكتور: أعشق برنس الغناء العربي ماجد المهندس

 
رياضة

جماهير الشيلي تعتدي على عائلة «ليونيل ميسي»

 
فنون

الراقصة نور: عندنا 11 شهرا للعري وشهر رمضان للاحترام

 
موسيقى

سعيد موسكير يتهم جاد المالح بالسرقة الفنية

 
منوعات

فيديو لمجندة إسرائيلية تغني بالمغربية يثير ضجة...

 
سيدتي آنستي

هل التزين في رمضان يفطر الصائمة؟

 
دليل الأسرة

أرقام صادمة عن العقم والخصوبة بالمغرب

 
دنيا الأطفال

بالونات لتحفيز طفلك على الصيام

 
أدسنس
 
إبداعات الشباب

آه من صْديقْ غذَّارْ

 
أخبار السوق

قريبا بالمغرب : أداء المخالفات المرورية بعين المكان وبالبطاقة البنكية

 
كاريكاتير و تصوير

الحكم على رسام الكاريكاتير خالد كدار بالسجن النافذ

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

بعد هجرة المطربات المغربيات للمشرق،الممثلات في الطريق؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أبريل 2012 الساعة 22 : 06


سعيد فردي:

 

 بعد مسلسل الهجرة الفنية للأصوات النسائية المغربية نحو الشرق الذي مازال مستمرا، وبعد استعصاء مزمن لتفسير هذه الظاهرة التي أصبحت المطربات الشابات إحدى علاماتها الصارخة أمثال هناء الإدريسي وصوفيا المريخ وجنات وحسنا واللائحة طويلة..بدأ الحديث في الآونة الأخيرة عن لجوء العديد من الممثلات المغربيات إلى الاشتغال في أعمال عربية، سورية ومصرية، وخليجية بما يمكن أن يفتح الباب أمام ظاهرة جديدة اسمها هجرة الممثلات.

فقد أثار نزوح هؤلاء الفنانات المغربيات إلى الدراما العربية العديد من الردود والكتابات الصحفية والنقاشات والتعاليق في برامج وسهرات فنية أذيعت على أمواج القنوات الإذاعية وبثت على القنوات التلفزية المغربية وفي الفضائيات العربية..

وأصبح الوسط الفني المغربي يتحدث بجد عن هجرة الفنانات المغربيات إلى الشرق العربي.. ومارافق هذه الموجة الفنية من أقاويل تصاحب عادة مثل هذه الخطوات...وبدأ النقاش ينزاح أحيانا عن مساره الطبيعي القاضي ببحث الفنان أي فنان عن مناخ فني ملائم يفجر مواهبه ويرسم له الطريف نحو النجاح في ظل إكراهات العمل الفني بالمغرب.

وهكذا تعددت التأويلات وتنوعت التفسيرات ، فمن قائل أن وراء هذه الهجرة طموحا مشروعا لفنانات مغربيات يشعرن بالتهميش في وطنهن وقلة فرص الشغل التي عادة ما يعرضها المخرجون والمنتجون، وهناك من يذهب إلى القول أن من حق أي فنان وفنانة سواء مغربية أو عربية البحث عن أعمال فنية تتيح لهم فرصة الانتشار وبلوغ النجومية.

وآخرون يؤكدون على الجانب المادي، فإمكانية الكسب المادي في أعمال عربية تخصص لها ميزانيات إنجاز ضخمة أكبر من المغرب.

بين هذا الطرح وذاك، نفرد مساحة للفنانات مغربيات للتعبير عن رأيهن وتصوراتهن حول الهجرة نحو الدراما العربية، منهن من سبق لهن أن خضن تجربة المشاركة في أعمال فنية عربية.

 

إلهام واعزيز: أي ممثل يرفض الانتشار عربيا؟

 

لا أرى في لجوء الممثلات إلى العمل بالدراما العربية أي داع إلى التهويل وتضخيم الأمر، لأن الأمر نفسه حدث ويحدث مع ممثلين مغاربة وظل يُنظر دائما إلى الأمر إضافة للدراما المغربي، لأن طموح الفنان ليس له حدود في ظل قلة فرص الشغل في وسطنا الفني، وفي ظل الإرادة بتطوير المستوى الشخصي على المستوى المهني. تجربتي في الأعمال الدرامية العربية، كانت ايجابية ومثيرة، تشعر بالتغيير وبالتجديد، لأنك تشتغل مع فنانين ذوي تجربة فنية مختلفة على مستوى التمثيل والإخراج وعلى مستوى التعامل مع السيناريو، وعلى المستوى التقني، سواء كانوا سوريين أو مصريين أو سعوديين..

فعندما يتعلق الأمر مثلا بقناة (mbc) فأكيد انك ستضمن النجومية والانتشار، وإذا أردت أن أتحدث عن نفسي، فإن مشاركتي في الأعمال الخليجية أو العربية بصفة عامة لم يكن سعيا إلى الشهرة، لأنهم هم من طلبوا مني الاشتغال معهم، والحمد لله، كانت تجربة غنية ومهمة في مساري الفني. فأي ممثل يرفض الانتشار؟

أما عن السعي نحو المال...فأقول ليس المال كغاية، ولكن كوسيلة لترسيخ الإيمان بالفن الذي اخترت أن تمارسه. هناك طبعا تكسب أكثر من هنا.. ثم هناك ملاحظة، فعندما تنتشر داخل بلد عربي معين، فالفرق كبير وشاسع لما تنتشر على مستوى مجموعة من البلدان، فالقنوات الفضائية العربية يشاهدها ملايين العرب، أي الهاجس المادي وهاجس الانتشار هو ما يتحكم في هذه العملية.

وهذا يحدث ليس فقط مع هجرة الفنانات، فهناك علماء وباحثون واقتصاديون ومفكرون، يشعرون بالتهميش يغادرون أوطانهم وتحتضنهم بلدان أخرى.

من أعمالي الفنية في المستقبل القريب، هناك عمل عربي سأتركه مفاجئة رمضان، وعلى المستوى الوطني إلى حد الآن لازلت لم أتوصل بأي عرض جديد، ولكنني أشتغل حاليا بالمسرح، في مسرحية 'راس الخيط'، و' السيرك'.

 

نجاة خير الله: الانطلاق من المغرب يخرس الأقاويل

 

بالنسبة لمشاركتي في العمل السينمائي المصري فيلم 'الوعد'، كانت تجربة فريدة من نوعها، مشاركة مهمة لي ولمساري الفني، عرض الفيلم في القاعات المصرية، بعد أن صور جزء منه بالمغرب في مدينة طنجة والجزء الآخر بمصر، وهي تجربة متميزة حيث أنه لأول مرة أشتغل في عمل عربي، ألعب فيه دور البطولة، مع نجوم عرب كبار كمحمود حميدة وناصر مسعود من سوريا، وأتمنى لنفس التجربة أن تتكرر، لأنك تشتغل في جو من الاحترافية على مستوى السيناريو والإخراج وعلى المستوى التقني، خاصة أنني تعاملت مع واحد من العباقرة كالسيناريست وحيد حامد والمخرج محمد ياسين.

وكما تعرف بعد النجومية يأتي الانتشار، فطموح كل فنان مغربي وعربي أن ينتشر أولا وفيما بعد تأتي النجومية حسب قدرات واجتهادات كل واحد وحسب حظوظه في هذا المجال. وأي فنان عليه أن يتبث وجوده في وطنه أولا، وتكون له هويته. فأنا ممثلة مغربية علي أن تكون لي تراكمات فنية على المستوى الوطني، وأكون قد شاركت في أعمال مغربية، وليس أن أمثل بلدي في أعمال عربية وأنا لا أشتغل في بلدي الأم، فلدينا غيرة على السينما الوطنية، علينا أن نشتغل في السينما المغربية، ومنها أنطلق إلى الأعمال العربية، وهذا لا يعني أنني أرفض عروض وطنية لأنها أقل منها ماديا، أشتغل في أفلام مغربية وأفلام أخرى، وكل فنان له الحق في الانتشار ويكون له جمهور عربي واسع، وهذا أفضل من الظهور أول مرة في عمل عربي، فالانطلاق من المغرب هو الذي يمكن أن ينهي الأقاويل التي تفسر هجرة الممثلات، كما يحدث مع المطربات المغربيات اللواتي تعرف عليهن المغاربة لأول مرة من خلال أغاني شرقية وكليبات خليجية وعربية المنتشرة عبر القنوات الفضائية.

 

أسماء بنزاكور: سأجتهد في بلدي و لن أهاجر الآن

 

صراحة أنا أحترم الفنانات اللواتي يهاجرن للعمل في الدراما العربية، وأقدر هؤلاء الفنانات، لأنهم مجبرات على العمل في الدراما العربية مثل بلدان سوريا، مصر، لبنان وغيرها... لأنهم لم يجدوا من يفسح لهن المجال وفرص العمل في الوسط الفني المغرب، وأعني المخرجين والمنتجين المغاربة، الذين عليهم أن يشجعوا الفنانين والفنانات المغربيات على العمل في المنتوج الوطني، ومن الأحسن أن يشتغلوا في بلادهم، وأنا بدوري في وقت من الأوقات كانت لدي فكرة أن أهاجر إلى الدراما العربية بعد أن شعرت بنوع من التهميش وقلة فرص الشغل، وشيوع مقولة : أنه عليك أن 'تظهر في عمل عربي، لتنال قيمة في بلدك ووطنك'، لكن مع الوقت تم تصحيح هذه الفكرة، بالصبر والاجتهاد حتى نتبث جدارتنا أولا في وطننا.

 

نجاة الوافي: لن أفعلها والهجرة مسألة شخصية

 

بالنسبة لي هجرة الفنانات المغربيات نحو الدراما العربية تبقى مسألة شخصية، ولكل فنان قناعاته واهتماماته في الميدان، وحتى الأهداف التي يرسمها لحياته، فالفنانات اللواتي يتوجهن إلى الشرق، هذا يتعلق بنظرتهم الخاصة لمستقبلهم الفني، فنحن الحمد لله، بدأنا في بلدنا ومع ذلك استطعنا أن ننتشر ونتبث ذواتنا في الساحة الفنية الوطنية والعربية عبر وسائط الاتصال المرئية، التلفزيون المغربي، والمهرجانات وغيره...

وأنا شخصيا لم يكن هدفي بالدرجة الأولى هو الانتشار والنجومية، وإنما حبا في الفن، وهدفي أكان وما يزال أن أحس أني أعطيت إضافة للمجال الفني الوطني. والمشاركة في الدراما العربية سواء سورية أو مصرية وخليجية، هي إضافة للفنان، لكن بعد أن نكون نحن هنا حققنا رصيدا فنيا مهما في بلدنا.أن نتبث وجودنا فنيا في المغرب هو الهاجس الذي يسبق الانتشار عربيا... آنذاك ليس هناك مانع للاشتغال مع الإخوان العرب، لأننا نمتلك نفس اللغة ونتقاسم مجموعة من المشتركات سواء العادات والتقاليد والموروث الثقافي وكذا الطريقة والكيفية التي ننظر بها ونفكر بها كعرب. فنحن لنا تقريبا نفس المنهج.ولاشك أن الدراما السورية ارتقت كثيرا في السنوات الأخيرة ونحن نفتخر كلنا كعرب بالأشواط التي قطعتها.

في جعبتي سيناريوهان اثنان، أنا بصدد قراءتهما ، وكما تعلمون، لا يمكننا أن نكشف عن مزيد من المعلومات والمعطيات ونحن لا زلنا لم نمض عقود العمل.

 

ليلى فاضلي

 

الفنان عندنا يشتغل مثل البناء (كي يخدم عطش)

 

أكدت الممثلة ليلى فاضلي على أن هجرة الفنانات المغربيات إلى الأعمال الفنية العربية، سوريا أو مصر أو دول الخليج، راجع إلى قلة فرص الشغل التي يمكن أن يوفرها الوسط الفني المغربي للفنان إن لم نقل شبه منعدمة أو تظل موسمية..

وقالت أنا شخصيا، أفضل العمل مع عرب وأجانب، ولكن في فيلم مغربي، بحيث تكون المعاملة جيدة، في أجواء احترافية، للأسف أننا لا زلنا في المغرب، لا نعطي الأهمية للفنان والمكانة التي يستحقها، أنا بالنسبة لي، الفنان عندنا، يشتغل مثل البناء يخدم عطش Tache ê la والفنان المغربي هو كذلك (كي يخدم عطش).

وأضافت، أن لجوء الفنانات المغربيات إلى الدراما العربية، مسألة تخدم مسارهن الفني، وتمكنهم من إغناء التجربة الفنية وتغير حتى من جو حياتهن اليومية والشخصية، وأن الفنان يقدم رسالة كونية وليست قطرية، الفن لا وطن له ووطنه كل الأوطان وكل البلدان


2353

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حزب الشمعة المغربي يغني أغنية ليلي طويل

الشعب اليمني يحذر صالح من العودة

قيس و لبنى حكاية

98في المائة قالوا نعم للدستور

المنتخبات الصغيرة تواصل تألقها في كوبا أمريكا

طلعت زكريا أول ضحايا حملة مقاطعة أعداء الثورة

الإعلام البرازيلي يتمنى انضمام ميسي إلى منتخب بلاده

توقع ترشح سلفيين باسم العدالة والتنمية في انتخابات اكتوبر المقبل

الرقابة الايرانية تكبس الانفاس و تبيح الانترنيت الحلال

هل يكره العرب والمسلمون أميركا؟!

بعد هجرة المطربات المغربيات للمشرق،الممثلات في الطريق؟





 
قناة 44

فيديو خطير جدا يظهر تْرَمْضِينة المغاربة قبل دقائق من أذان المغرب


الترمضينة خايبة في البنك - بنادم على سبّا


محاصرة شباط بالرصيف و رفع شعار يشباط يا حقير من الاسطح


خطير.. انتبهوا عند إغلاق سيارتكم


مواطنون يعثرون على سحر وشعوذة بروضة قبر


ردة فعل المارة عند ضرب محجبة


البنات وصلاة التراويح


الكلب وكلوه المعجون


مول الكاسكيطة يرد بقوة على مظاهرة ماتقيش صايتي"


با العلوي : إذا كان الجسد العاري دليل حضارة, فهنيئا للبهائم فهم اكتر حضارة


ليونيل ميسي ..قنطرة رهيبة ومراوغة أكثر من رائعة للاعبي الباراغواي


إين هو السائق ؟ - فقط في المغرب


تفاصيل لافتة البيكيني بشاطئ أنزا أكادير


حياة الخادمة سابقا تحصل على شهادة البكالوريا


إماراتية تبهدل فنانة مصرية معروفة بسبب العري

 
رأي و آراء

يوميات المتأسلمين في المغرب


التصوف الجامع


التهدئة بين الموجود والمفقود !


طانطان مصيبة المصائب ومن زمان

 
تيفيناغ

أمازيغ يطلقون مبادرة شعبية لتفعيل “دسترة الأمازيغية

 
شؤون دينية

أبو النعيم يدعو المملكة المغربية إلى إنشاء فرقة مختصة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

 
بالدارجة

الزين اللي فموازين

 
وفيات و تعازي

تشييع النائب العام المصري في جنازة عسكرية.. والسيسي: أحكام الإعدام ستنفذ

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

المنكر هذا..طفلة تعيل أسرة من ستة إخوة وأم عاجزة

 
شكايات

نداء السيدة مينة من أزرو أيت ملول من أجل إنصافها

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة