عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         مايكروسوفت وفيسبوك تتعاونان لإشباع نهم عالمي لإنترنت فائقة السرعة             شركة مغمورة تسبق سامسونغ في طرح أول هاتف قابل للطي             تقرير سري أمريكي عن ردع الأعداء في الفضاء             ناشرو المغرب يخسرون 150 مليار بسبب القراءة المجانية للصحف             غوغل تحيي ذكرى ميلاد فاتن حمامة             تجنيد 70 ألف مراقب لحراسة نصف مليون مترشح لامتحانات الباكالوريا             السويديات أجمل نساء العالم والمغربيات في ذيل القائمة             توقع انقراض السكان في شمال إفريقيا والشرق الأوسط بحلول سنة 2050             سائق حافلة يربح الملايين.. ويذهب للعمل في اليوم التالي             ثعبان ضخم ينهش أعضاء تناسلية لرجل داخل مرحاض             المفسدون في هوارة ينتظرون سجن الحزين في رمضان             الوزير عبو أمام فضيحة ثقيلة قبل 4 أشهر من الانتخابات             البرلمان يهتز على وقع فضيحة مالية تخص مأكل و مبيت النواب             الشرطة المغربية تطرد أكثر من 3700 شرطي بسبب الفساد والفشل المهني             الداخلية تمنع الحريرة المغلفة بالسياسة في رمضان             أكادير .. توقيف أستاذ للتعليم الابتدائي تحرش جنسيا بستة من تلميذاته محاولا هتك عرضهن             انطلاق حملة التبرع بالدم في عدد من المساجد ابتداء من فاتح رمضان             تجار مخدرات يجرون شرطيا للتحقيق             الكوبل الفائز بلقب لالة العروسة 2016             القضاء الأمريكي يمنح سعد لمجرد مهلة 30 يوما من أجل تسليم نفسه             الشاب بلال غير مرغوب فيه بالمغرب بعد استهزائه بالجنسية المغربية             بعد 7 سنوات من فاجعة حي النهضة..عجاجة الستاتي تعود لموازين             الجامعة توقف لاعبين من الفتح والوداد والرجاء             فلكيا : فاتح رمضان في 6 يونيو المقبل             الدارالبيضاء: افتتاح سوق جديدة لترويج الأقراص المهلوسة ورئيس المنطقة الأمنية ابن امسيك...ما مساليش             موسم حب الملوك، بدون حبة واحدة من حب الملوك، وعشوائية في تدبير الملتقى             اختتام أشغال المنتدى الكشفي التشاركي حول موضوع رؤية الكشفية الحسنية المغربية في أفق 2025             رموزحزب العدالة والتنمية يلجون الفجاج العميقة لأزيلال ويهيمون بين الشعر والنثر و المنطق البزنطي             الذبيحة السرية تغزو أسواق معظم جماعات اقليم تارودانت وأولادتايمة في الريادة             متى سيصرف المجلس البلدي لاودتايمة منحة نادي شباب هوارة لكرة القدم ؟             حقيقة الديمقراطية الداخلية بحزب العدالة والتنمية بتارودانت             مستشفى أولادتايمة: وشهد شاهد من أهلها             اخوان بن كيران بالكردان يحيون ليلة النصف من شعبان             محاولة نسف مبادرة جمعوية لتأسيس فدرالية لجمعيات جماعة سيدي موسى الحمري             تثمين المنتجات المحلية أساس التنمية المستدامة شعار معرض فيدرالية أهل الرمل             ما حقيقة "كولسة" عقد الجمع العام التأسيسي لانتخاب المكتب الاقليمي للتضامن الجامعي بتارودانت؟             وهبي: هكذا أخلت وزارة التربية الوطنية بالتزاماتها مع ساكنة تارودانت             الجالية المغربية بهولندا تنتقد السفير المغربي عبدالوهاب البلوقي             جمعية الحدود للنساء المهاجرات باسبانيا تحتفل باليوم العالمي لصحة المرأة             سابقة ... إدارة مهرجان موازين تلغي أحد حفلاته لهذا السبب             تألق كارسيلا مع بينيفيكا البرتغالي يفتح له أبواب المنتخب من جديد             هداف الأسود وغرناطة الاسباني أصبح في ملكية فريق أودينيزي الايطالي             الغيابات تسيطر على منتخب رونار قبل وديّة الكونغو             مدرب الفتح الرباطي: الآن يمكن القول إننا أبطال المغرب            

هوارة وجيرانها

المفسدون في هوارة ينتظرون سجن الحزين في رمضان


الذبيحة السرية تغزو أسواق معظم جماعات اقليم تارودانت وأولادتايمة في الريادة


متى سيصرف المجلس البلدي لاودتايمة منحة نادي شباب هوارة لكرة القدم ؟


حقيقة الديمقراطية الداخلية بحزب العدالة والتنمية بتارودانت


مستشفى أولادتايمة: وشهد شاهد من أهلها


اخوان بن كيران بالكردان يحيون ليلة النصف من شعبان


محاولة نسف مبادرة جمعوية لتأسيس فدرالية لجمعيات جماعة سيدي موسى الحمري


تثمين المنتجات المحلية أساس التنمية المستدامة شعار معرض فيدرالية أهل الرمل


ما حقيقة "كولسة" عقد الجمع العام التأسيسي لانتخاب المكتب الاقليمي للتضامن الجامعي بتارودانت؟


وهبي: هكذا أخلت وزارة التربية الوطنية بالتزاماتها مع ساكنة تارودانت


البهجة يدق على قيوح ويصف رئاسته السابقة للمجلس الإقليمي بفترة الاستبداد والديكتاتورية


مدير الثانوية التأهيلية عبد الله الشفشاوني يستعمل نفوذه لإقصاء بعض الأساتذة


احتجاج ساكنة أولاد امسافر على اقتحام أرضها من طرف الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية من الرباط


المذبح البلدي بالكردان مداخيل بالملايين و وضعية تحت الصفر


إناث شباب هوارة على بعد خطوة من القسم الممتاز

 
أقلام حرة

عمالة ابن امسيك وباك صاحبي


حرمان مغاربة العالم من التمثيلية السياسية حرب ضد الوطنية والانتماء


التنمية في المغرب بين البرامج البديلة وزعماء الأحزاب


المرأة الإسبانية في اليوم العالمي للمرأة

 
إبداعات الشباب

سكون السكينة

 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
شكايات

ولد الهيبول مورط شرطة تمارة يتعرى أمام القاضي لفضح الجلادين الجدد

 
مساعدات اجتماعية

دعوى إلى أصحاب القلوب الرحيمة لإنقاذ الرضيعة أريج

 
وفيات و تعازي

وفاق شقيق شفيق نيبو في ظروف غامضة

 
 

الفنان المغربي جلال جلان أحد أعمدة الأغنية الغيوانية يعانق جمهوره المغربي من جديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2013 الساعة 48 : 19


 

 

آيات وصفي        

يعود الفنان المغربي الكبير جلال جلان لمعانقة الجمهور المغربي بعد غياب طويل في الديار الفرنسية من خلال مهرجان موازين 2013

ويعتبر جلال جلان من أعمدة الموجة الغيوانية وأحد مؤسسيها من خلال مجموعة جيل الغيوان في سبعينيات القرن الماضي و بالضبط سنة 1974

ولد جلال جلان في خمسينيات القرن الماضي بالحي الذي خرجت منه الموجة الغيوانية،وهو الحي المحمدي و بالضبط درب مولاي الشريف الشهير،وكان قد تشبع بالفكر الثوري الذي كان سائدا في الستينيات و بداية السبعينات من خلال تردده على دار السباب الوحيدة في الحي المحمدي و التي كان يجتمع داخلها جميع رواد الموجه الغيوانية من ناس الغيوان و لمشاهب و تاكادا..

جلال جلان جرب خطواته الأولى فوق الخشبة من خلال الفرقة المسرحية – رواد الخشبة – وبعد تجربة ناجحة مع الفرقة،انتقل للاشتغال مع أحد رواد المسرح المغربي الفنان الكبير الطيب الصديقي من خلال فرقته – مسرح الناس – وذلك بعد الأحداث السياسية العصيبة التي عرفتها الدارالبيضاء سنة 1965

واستمر جلال فوق خشبة المسرح لمدة خمس سنوات إلى غاية 1970 وهي السنة السوداء في تاريخ فرقة مسرح الناس بعد فشل جولتها العربية و الأوروبية

 

بعدها غير جلان مساره الفني نحو الغناء و بالضبط سنة 1974 عندما أسس لمجموعة جيل الغيوان بمساندة الراحل العربي باطما و الممثل الكبير محمد الخلفي

وبعد سنوات من تأسيس المجموعة،كانت الخطوة الأكبر في تاريخ جيل الغيوان هي مشاركتهم في سهرة كبرى بعد تخلف مجموعة ناس الغيوان للحضور..و ضمت السهرة كبار المطربين المغاربة كعميد الأغنية المغربية عبد الوهاب الدكالي و عندليب المغرب محمد الحياني وغيرهم،ولاقت المجموعة استحسان الجمهور الحاضر و الجمهور الذي كان وراء شاشة التلفزيون.

وبعد هذا النجاح تقاطرت العروض الفنية على المجموعة واستقرت على عرض شركة تونسية سنة 1978 انتقلت من خلاله جيل الغيوان لتونس لمدة 3 سنوات،عرفت فيها أزهى أيامها بعد مشاركاتها الناجحة في العديد من الدول العربية و الاوروبية،كم شاركت المجموعة في أهم المهرجانات التونسية الكبرى كقرطاج وسوس و بنزرت..

لكن نقطة التحول في مسار جيل الغيوان وجلال جلان هي الحادث المميت و المشكوك في أمره الذي راح ضحيته حسن بحرا وعلي الطاهري وهما من أعمدة المجموعة بعد رجوعهما من حفلة فنية بمدينة سوس التونسية.

 

بعد الحادث بأيام،قرر جلال جلان الاستقرار في الديار الفرنسية،وتغيير مساره الفني نحو مجموعة – كارت سيجور – التي كانت في بداياتها الفنية بفرنسا،حيث عرف جلال جلان النجاح من جديد مع مجموعته الجديدة من خلال أغنية – يا الرايح- التي أداها رشيد طه أحد أعضاء المجموعة آنذاك قبل الانفصال في  ما بعد.

 

وعرفت – كارت سيجور – نجاحاتها خلال فترة الثمانينات بالعديد من الدول الأوروبية وخاصة في أمريكا لكونها أول مجموعة جمعت ما هو غربي و عربي وكانت اللبنة الأولى لظهور فن الراي في جميع بقاع العالم من خلال الشاب خالد وفضيل ومامي غيرهم..

وفي التسعينيات،انتقل جلان لأنواع موسيقية جديدة،حيث كان من المؤسسين للموسيقى المختلطة – الفيزيون- وكان من أوائل الفنانين الذي مزجوا الفلكلور المغربي كالملحون و كناوة مع الموسيقى العالمية من خلال تعامله مع المعلمين الكبار في فن كناوة كالمعلم باكبو مولاي حمد و المعلم عبد الكبير ميشان و المعلم حجوب وغيرهم،كما تعامل مع العديد من الفنانين المغاربة كالفنانة سمية عبد العزيز من خلال ألبوم – سمية تغني ناظم الغزالي-

وفي سنة 2002 أعاد جلال جلان إحياء مجموعته الأم جيل الغيوان مع كوكبة من الفنانين الشباب،وأدخل عليها تغييرات من حيث التيمات الموسيقية كثرات الملحون و الغيواني شعبي و الفلكلور الحساني بالإضافة إلى التيمات العالمية،كالجاز و البلوز و الروك..

وفي أواسط الألفينات ظهرت عدة مجموعات مغربية تحت مسمى جيل الغيوان أبرزها مجموعة من مدينة سلا و التي انتحلت الاسم الفني لمجموعة عمرت قرابة 40 سنة،وفي تصريحه لهوارة 44 قال جلال جلان أنه سيتخذ جميع الإجراءات القانونية ضد هته المجموعات التي لم تحترم التاريخ الفني للأعضاء المؤسسين لجيل الغيوان و أنه سيقدم مجموعة جيل الغيوان الحقيقية في مهرجان موازين بليلة الأغنية الغيوانية لتوضيح  اللبس الذي أصاب الجمهور من خلال قرصنة اسم المجموعة.

ويضرب جلال جلان موعدا فنيا مع عشاق جيل الغيوان على منصة  سلا يوم الجمعة 24 ماي على الساعة التاسعة ليلا وبعدها سيكون جلال جلان ضيفا على العديد من المحطات الإذاعية الخاصة بعد سنين من الغياب و التغييب الإعلامي عن الساحة الفنية المغربية..


 

 


2043

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عيد الموسيقى يكمل عقده الثالث

الرباط تحتفي بليلى علوي

الرباط تحتفي بعلوي

مهرجان كناوة يبقى وفيا لجمهوره

عمر الرداد يعود من بوابة السينما

مهارات الزواج الناجح

الثورة المصرية في رمضان

الفنانون التونسيون المهمشون يعودون عبر بوابة قرطاج

الثمن الاقتصادي للثورات العربية

نزاع الدارجة و الفصحى

المغرب بلد عريق

بعد انتقاده كل عام، التليفزيون المغربي يعد بالفرجة في رمضان

كيف تم الإستفتاء على الدستور

الفنان المغربي الكبير حمادي عمور يقول: احب الصحافة و أكره رجال السياسة

الثلث الناجي في البرلمان المغربي يعود مرة أخرى

قصة مجموعة إزنزارن مع الإعلام الرسمي ولعبة الاختفاء والظهور

الاسواق المغربية تلتهب مع بداية الشهر الفضيل

أسباب فشل ثورة 20 فبراير بالمغرب

على المظلوم أن يعتذر لظالمه

التلفزيون المغربي يضيع فرصة تاريخية لمصالحة مشاهديه





 
قناة 44

شاب يستهزء من فتيات مسابقة ملكة جمال المغرب


مقارنة بين حكم السيسي وحكم محمد السادس وبنكيران


مناضل شيوعي حقيقي يصف تحالف بنكيران وبنعبد الله بزواج المتعة الذي سينتهي بانتهاء المصالح الشخصية


شاهد ماذا فعل الصهاينة عند وصولهم إلى المغرب


الأرض تبتلع وزيرة على الهواء مباشرة أمام دهشة المواطنين


أمازيغ المغرب وإفريقيا يتحالفون من أجل قيام الدولة الأمازيغية أمام أعين السلطات


بكاميرا خفية سورية متسولة تعترف : المغرب أحسن من ألمانيا


آش بان ليكم فهاد خونا..التواضع


مغربي يستهزئ من القنوات المغربية أيام قبل رمضان


رسالة من مهاجرين مغربيين بألمانيا وفرنسا إلى كل مغربي بغا يجي لأوروبا


الصحافي المغربي المطرود من بلاده ويتحدث بلسان الأمريكان


هجوم الصينيين على المغرب بعد إلغاء التأشيرة..ههه


فتاة تبكي بسبب اتصالات المغرب


جزار يذبح 3 عجول بطريقة المصارعة الحرة


محاولة إنقاذ فتاة من بين فكّي لبؤة


ردة فعل Chris Brown خلال قدومه الى المغرب


ماذا فعل شاب مع فتاة حسناء تحرشت به


تصريح طريف لوليد الركراكي : علاش غادي نشري الخبز وانا عندي الخبز فالدار


كوكا فابور فمراكش


أشهر الأفلام العالمية التي صورت بطنجة

 
رأي و آراء

مع الأساتذة المتدربين ضد الريسوني.


مقاطعات ابن امسيك وغياب مسؤولية المجالس الجماعية


التأريخ لا يصنعهُ إلا الشجعان


طبول حربٍ إسرائيلية جديدة أم رسائلٌ خاصة وتلميحاتٌ ذكية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة وجيرانها

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة