عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         إلقاء القبض على صاحب فيديو "المغربي ملي كطيح ليه 200 درهم"             حماس تعلن التوصل إلى اتفاق "هدنة طويلة الأمد" مع إسرائيل             وحدات عسكرية مغربية تستعد لمناورات مع الجزائر لمواجهة التهديدات الإرهابية             هولاندا تأكل تعويضات الأرامل واليتامى وبيرو في عطلة             مغربيتان تخترقان حكومة فالس الفرنسية             الريسوني يهاجم علماء السلطان الملتفين حول الاستبداد             التشرميل في مارينا أكادير : خليجي يشهر سيفه على مغربي و ابنة برلماني مقيمة بالخليج تهشم أسنان سيدة             إنزكان: شاب يتسبب في حمل شقيقته والشرطة تحيله على وكيل الملك بتهمة زنا المحارم             اعتقال فنان متهم بالنصب على مستخدمي فنادق بأكادير ومراكش             مصرع شخصين واعتقال 12 أثناء استخراج كنز بإيموزار             جلد شاب 80 جلدة بتهمة السكر العلني بطنجة             داعشيون مغاربة يفاوضون الأجهزة الأمنية للعودة إلى المغرب بشروط             مراهق مغربي يخطف الاهتمام بالتحاقه للقتال في تنظيم الدولة الإسلامية             تفاصيل دقيقة حول اعتقال مسؤول بالعدل والإحسان يمارس الجنس مع خليلته             بايرن ميونيخ يرفض الإعلان عن قيمة صفقة انتقال المهدي بنعطية             التجمع العالمي الأمازيغي يرد على تصريحات بوعشرين والقرارات العنصرية للحليمي حول الأمازيغ             الشغيلة التعليمية تخوض أسبوعا من الاحتجاجات قبيل انطلاق الموسم الدراسي             الحسنية تدافع عن سقطتها برباعية أمام حامل لقب كأس العرش و قمة مثيرة بين الفتح والمغرب التطواني             فاتح شهر ذي القعدة غدا الخميس             أنة متقاعد ..؟؟             البرلماني حسن عاريف المتهم باغتصاب مرشدة دينية بعين عودة يكذب ما جاء بجريدة             الاعتداء على مهاجر مغربي بمدينة العيون والشرطة تتقاعس في التحقيق مع المعتدين             ضابط مصلحة السير والجولان بأولادتايمة يتسبب في مواجهات بين أرباب النقل المزدوج والسري             انتحار جديد ضمن سلسلة الانتحارات بهوارة خلال 2014             مصالح الدرك الملكي بأولاد تايمة تضع حدا لنشاط أحد أكبر تجار المخدرات بإقليم تارودانت             انطلاق حملة 'نظف حيك' بحي الشنينات             الإعلان عن إيقاف 11 مواليا لتنظيم الدولة الإسلامية في تسعة أيام             خطاف" مخمور يتعمد قتل شرطي عند سد قضائي بآسفي             مصرع شخصين وإصابة 11 آخرين في انفجار قنينة غاز بأزرو             العثور على جثة مهاجر إفريقي مقتول بالدار البيضاء             موجة حرارة مفرطة في مناطق عديدة من المملكة ابتداء من اليوم الى غاية الأربعاء             الرجاء يعرض فايندونو على أخصائي في القلب خوفا من تكرار خطأ عمر زكي             نجم البارصا الجديد منير الحدادي ينضم إلى المنتخب المغربي في المونديال الافريقي             أمريكا تلاحق تقنيا مغربيا في الإعلاميات متهم بتصوير ابن مسؤول أمريكي وابتزازه             مغربية تفوز بلقب ملكة جمال الإنسانية             الزاكي للجامعة : إنهم يستهترون بنا.             ميلاد جمعية خاصة برياضة القنص بإقليم أشتوكة أيت باها             نحو سياسة جريئة ضد جرائم الاحتلال !             جبهة بوليساريو تواصل سياسة الكذب المفضوح و تتهم المغرب بدعم الإرهاب             بل هي بداية الدولة العربية             الخنازير تتجول بكل حرية في إنزكان 'فيديو             شاطئ تفنيت .. تلوث واكتظاظ في ظل إهمال المسؤولين             اليهوديات و العرب في إسرائيل أو قصص العشق الممنوع             اين فقهاء المسلمين من إجرام داعش؟            

هوارة

ضابط مصلحة السير والجولان بأولادتايمة يتسبب في مواجهات بين أرباب النقل المزدوج والسري


انتحار جديد ضمن سلسلة الانتحارات بهوارة خلال 2014


مصالح الدرك الملكي بأولاد تايمة تضع حدا لنشاط أحد أكبر تجار المخدرات بإقليم تارودانت


انطلاق حملة 'نظف حيك' بحي الشنينات


الشباب تكتفي بالتعادل في أول دورة من بطولة القسم الثاني 2014' 2015

 
أقلام حرة

بل هي بداية الدولة العربية


تبا للنضال و رجاله و المناضلين جميعا


مرض حُبْ الكراسي


بنكيران ما بعد مريكان

 
شعر و أدب

(كتارا) منصة إبداعية جديدة في تاريخ الرواية العربية تنطلق بها نحو العالمية

 
تاريخ و أساطير

ثورة الملك والشعب:محطة تاريخية بارزة في مسيرة النضال الذي خاضه المغاربة عبر عقود

 
ضيف و حوار

بعد نجاح مسلسل زينة الفنانة المغربية سحر الصديقي تكشف أسرار وكواليس في حوار صريح

 
رياضة

بايرن ميونيخ يرفض الإعلان عن قيمة صفقة انتقال المهدي بنعطية

 
فنون

روبين ويليامز عاش 'لاجئا كوميديا' هاربا من الاكتئاب

 
موسيقى

اعتقال انفصالي حاول الاعتداء على المغنية سعيدة شرف في شاطئ المهدية

 
منوعات

آلاف اليابانيين يزورون "البيضة المقدسة".. للشفاء من البواسير

 
سيدتي آنستي

مغربية تفوز بلقب ملكة جمال الإنسانية

 
دليل الأسرة

حلم أنها تخونه فكاد أن يقتلها

 
دنيا الأطفال

أصغر فارس مغربي في العالم يقود فريقه من الخيالة الذي يصل عددهم إلى 12 فارسا

 
إبداعات الشباب

أنة متقاعد ..؟؟

 
أخبار السوق

شركة أمريكية متخصصة في بيع القطط الباهضة الثمن تكشف عن صفقة مع القصر الملكي

 
كاريكاتير و تصوير

الدوزي و لخصم مع غزة من إسبانيا

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

الفنان المغربي جلال جلان أحد أعمدة الأغنية الغيوانية يعانق جمهوره المغربي من جديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2013 الساعة 48 : 19


 

 

آيات وصفي        

يعود الفنان المغربي الكبير جلال جلان لمعانقة الجمهور المغربي بعد غياب طويل في الديار الفرنسية من خلال مهرجان موازين 2013

ويعتبر جلال جلان من أعمدة الموجة الغيوانية وأحد مؤسسيها من خلال مجموعة جيل الغيوان في سبعينيات القرن الماضي و بالضبط سنة 1974

ولد جلال جلان في خمسينيات القرن الماضي بالحي الذي خرجت منه الموجة الغيوانية،وهو الحي المحمدي و بالضبط درب مولاي الشريف الشهير،وكان قد تشبع بالفكر الثوري الذي كان سائدا في الستينيات و بداية السبعينات من خلال تردده على دار السباب الوحيدة في الحي المحمدي و التي كان يجتمع داخلها جميع رواد الموجه الغيوانية من ناس الغيوان و لمشاهب و تاكادا..

جلال جلان جرب خطواته الأولى فوق الخشبة من خلال الفرقة المسرحية – رواد الخشبة – وبعد تجربة ناجحة مع الفرقة،انتقل للاشتغال مع أحد رواد المسرح المغربي الفنان الكبير الطيب الصديقي من خلال فرقته – مسرح الناس – وذلك بعد الأحداث السياسية العصيبة التي عرفتها الدارالبيضاء سنة 1965

واستمر جلال فوق خشبة المسرح لمدة خمس سنوات إلى غاية 1970 وهي السنة السوداء في تاريخ فرقة مسرح الناس بعد فشل جولتها العربية و الأوروبية

 

بعدها غير جلان مساره الفني نحو الغناء و بالضبط سنة 1974 عندما أسس لمجموعة جيل الغيوان بمساندة الراحل العربي باطما و الممثل الكبير محمد الخلفي

وبعد سنوات من تأسيس المجموعة،كانت الخطوة الأكبر في تاريخ جيل الغيوان هي مشاركتهم في سهرة كبرى بعد تخلف مجموعة ناس الغيوان للحضور..و ضمت السهرة كبار المطربين المغاربة كعميد الأغنية المغربية عبد الوهاب الدكالي و عندليب المغرب محمد الحياني وغيرهم،ولاقت المجموعة استحسان الجمهور الحاضر و الجمهور الذي كان وراء شاشة التلفزيون.

وبعد هذا النجاح تقاطرت العروض الفنية على المجموعة واستقرت على عرض شركة تونسية سنة 1978 انتقلت من خلاله جيل الغيوان لتونس لمدة 3 سنوات،عرفت فيها أزهى أيامها بعد مشاركاتها الناجحة في العديد من الدول العربية و الاوروبية،كم شاركت المجموعة في أهم المهرجانات التونسية الكبرى كقرطاج وسوس و بنزرت..

لكن نقطة التحول في مسار جيل الغيوان وجلال جلان هي الحادث المميت و المشكوك في أمره الذي راح ضحيته حسن بحرا وعلي الطاهري وهما من أعمدة المجموعة بعد رجوعهما من حفلة فنية بمدينة سوس التونسية.

 

بعد الحادث بأيام،قرر جلال جلان الاستقرار في الديار الفرنسية،وتغيير مساره الفني نحو مجموعة – كارت سيجور – التي كانت في بداياتها الفنية بفرنسا،حيث عرف جلال جلان النجاح من جديد مع مجموعته الجديدة من خلال أغنية – يا الرايح- التي أداها رشيد طه أحد أعضاء المجموعة آنذاك قبل الانفصال في  ما بعد.

 

وعرفت – كارت سيجور – نجاحاتها خلال فترة الثمانينات بالعديد من الدول الأوروبية وخاصة في أمريكا لكونها أول مجموعة جمعت ما هو غربي و عربي وكانت اللبنة الأولى لظهور فن الراي في جميع بقاع العالم من خلال الشاب خالد وفضيل ومامي غيرهم..

وفي التسعينيات،انتقل جلان لأنواع موسيقية جديدة،حيث كان من المؤسسين للموسيقى المختلطة – الفيزيون- وكان من أوائل الفنانين الذي مزجوا الفلكلور المغربي كالملحون و كناوة مع الموسيقى العالمية من خلال تعامله مع المعلمين الكبار في فن كناوة كالمعلم باكبو مولاي حمد و المعلم عبد الكبير ميشان و المعلم حجوب وغيرهم،كما تعامل مع العديد من الفنانين المغاربة كالفنانة سمية عبد العزيز من خلال ألبوم – سمية تغني ناظم الغزالي-

وفي سنة 2002 أعاد جلال جلان إحياء مجموعته الأم جيل الغيوان مع كوكبة من الفنانين الشباب،وأدخل عليها تغييرات من حيث التيمات الموسيقية كثرات الملحون و الغيواني شعبي و الفلكلور الحساني بالإضافة إلى التيمات العالمية،كالجاز و البلوز و الروك..

وفي أواسط الألفينات ظهرت عدة مجموعات مغربية تحت مسمى جيل الغيوان أبرزها مجموعة من مدينة سلا و التي انتحلت الاسم الفني لمجموعة عمرت قرابة 40 سنة،وفي تصريحه لهوارة 44 قال جلال جلان أنه سيتخذ جميع الإجراءات القانونية ضد هته المجموعات التي لم تحترم التاريخ الفني للأعضاء المؤسسين لجيل الغيوان و أنه سيقدم مجموعة جيل الغيوان الحقيقية في مهرجان موازين بليلة الأغنية الغيوانية لتوضيح  اللبس الذي أصاب الجمهور من خلال قرصنة اسم المجموعة.

ويضرب جلال جلان موعدا فنيا مع عشاق جيل الغيوان على منصة  سلا يوم الجمعة 24 ماي على الساعة التاسعة ليلا وبعدها سيكون جلال جلان ضيفا على العديد من المحطات الإذاعية الخاصة بعد سنين من الغياب و التغييب الإعلامي عن الساحة الفنية المغربية..


 

 


1012

0






 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عيد الموسيقى يكمل عقده الثالث

الرباط تحتفي بليلى علوي

الرباط تحتفي بعلوي

مهرجان كناوة يبقى وفيا لجمهوره

عمر الرداد يعود من بوابة السينما

مهارات الزواج الناجح

الثورة المصرية في رمضان

الفنانون التونسيون المهمشون يعودون عبر بوابة قرطاج

الثمن الاقتصادي للثورات العربية

نزاع الدارجة و الفصحى

المغرب بلد عريق

بعد انتقاده كل عام، التليفزيون المغربي يعد بالفرجة في رمضان

كيف تم الإستفتاء على الدستور

الفنان المغربي الكبير حمادي عمور يقول: احب الصحافة و أكره رجال السياسة

الثلث الناجي في البرلمان المغربي يعود مرة أخرى

قصة مجموعة إزنزارن مع الإعلام الرسمي ولعبة الاختفاء والظهور

الاسواق المغربية تلتهب مع بداية الشهر الفضيل

أسباب فشل ثورة 20 فبراير بالمغرب

على المظلوم أن يعتذر لظالمه

التلفزيون المغربي يضيع فرصة تاريخية لمصالحة مشاهديه





 
قناة 44

سيدتان تسرقان العشب الاصطناعي للجيران في وضح النهار


الراقصة فيفي عبده في تحدي دلو الثلج..مسخرة


قطة ترقص على اغنية بشرة خير


أغبى سيدة فى العالم


طفلة تسرق حاسوبا باحترافية خطيرة


مؤلم: أسرة اللاعب الكاميرون إيبوسي تتحسر على مقتله في الجزائر


الحدادي يسجل أول هدف رسمي مع البارسا


ماتيراتزي يتحدى زيدان في اختبار دلو الماء المثلج بطريقة طريفة


فيديو اللبوءة التي هربت من السيرك في السعيدية بسبب الجوع


الدون بيغ لي كان خاسر يبحث من جديد عن الشعبية التي فقدها بحمى سطل الماء المثلج


اضحك على فرقة داعش الموسيقية


تسريب من مكالمة رشيد شو لسكيزوفرين لمنعه من بث الحلقة المخصصة له

 
رأي و آراء

نحو سياسة جريئة ضد جرائم الاحتلال !


اين فقهاء المسلمين من إجرام داعش؟


كارثة سبايكر التي هزت الرأي العام العراقي !!!؟؟

 
العين الحمرا

سئمنا فوضى الشمال

 
تيفيناغ

التجمع العالمي الأمازيغي يرد على تصريحات بوعشرين والقرارات العنصرية للحليمي حول الأمازيغ

 
شؤون دينية

الريسوني يهاجم علماء السلطان الملتفين حول الاستبداد

 
بالدارجة

نبذة حول المثل الشعبي

 
وفيات و تعازي

وفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم...

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

نداء عاجل للمواطنين من أجل التبرع بالدم…

 
شكايات

الاعتداء على مهاجر مغربي بمدينة العيون والشرطة تتقاعس في التحقيق مع المعتدين

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة