عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         مسابقة ملكة جمال العالم الاسلامي تتصدى لمسابقات الجمال الغربية             “الشيخ سار” يخلق فتنة المؤخرات على الفايسبوك. 'فيديو             إنقاذ شاب من الانتحار في اللحظات الاخيرة بالخميسات'فيديو             عصابة مجهولة تحاول إختطاف إبنة مسؤول جمركي بالناظور             ضبط شرطي في آسفي يمارس الجنس على مريضات أثناء نومهن بالمستشفى             ملعب أكادير في طريقه لاحتضان افتتاح كأس العالم للأندية بدل الرباط             واشنطن تعلن من مراكش عن برنامج للتقريب بين الشبان الامريكيين والعرب             جامعة لقجع ترسل 20 مليون دولار للفيفا قبل عقوبات ال"كاف"             الفيفا غاضبة من المسؤولين المغاربة بسبب كأس العرش             الفيفا" تنقل كأس العالم للأندية إلى تطوان             رئيس بوركينافاسو المخلوع يغادر البلاد ويحل بالمغرب             مراكش: وصول جثمان الشاب المغربي الذي قُتل على يد مواطن جزائري بالديار البلجيكية             مستشارون بلدية فوزي بن علال قرروا تقديم إستقالتهم جماعيا لعامل الصخيرات             اشمئزاز سياحي من إجراءات أمن مطار مراكش             المركز المغربي للظرفية يسمم حكومة بنكيران و يحذر من تجويع المواطن المغربي             سكتة قلبية تخرج حافلة عن مسارهاوسط المدار الحضري للدارالبيضاء             الأمهات العازبات             بداية نهاية اسطورة البوليساريو             الأمازيغ والثروة بالمغرب             سكان سمومات الواد بإقليم تارودانت يستنجدون بصاحب الجلالة الملك محمد السادس             انقطاعات متكررة للماء الشروب بدوار اضوار جماعة مشرع العين والساكنة تهدد بالخروج الى الشارع             نداء إلى عامل تارودانت لمساعدة هؤلاء التلاميذ في محنتهم مع حافلات الكرامة             الكتاني: أحيي الشيخ سار و'مول الكاسكيطة' لفضحهم الدركي 'المجرم' الذي سبّ الله             سخط وتذمر بسبب انخفاض صبيب الإنترنيت لاتصالات المغرب             الشباب المعطل عن العمل بجهة طنجة-تطوان ينتفض             اعتقال محامية متورطة بالخيانة الزوجية مع 'جباص' بإيداوتنان             نهائي كأس العرش يعرّي جودة عشب ملعب الرباط             أمطار الخير تبدأ اليوم من الجنوب وتنتهي في الشمال نهاية الأسبوع             إنتحاري مغربي منتمي لداعش يتسبب في مقتل 11 عراقي بينهم ستة رجال شرطة في العاصمة بغداد             شرطي مخمور وشقيقه يرسلان شابين إلى المستشفى بدون سبب خلال مباراة كرة قدم             الهيئة المغربية تطالب بارجاع قائد ملحقة أحمر لكلالشة الى سلك التكوين             الجمع العام التأسيسي لفضاء جمعيات اقليم تارودانت             تأجيل جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة بمجلس المستشارين             المجدوبي يعوض الراحل الزايدي رئيسا لجماعة الشراط             عدوى الاحتجاجات على فواتير الماء والكهرباء تنتقل من الشمال إلى الجنوب ومن الغرب إلى الشرق             المرأة حاضرة بقوة في قمة مراكش لريادة الأعمال             زيادات جديدة في ثمن بيع 'البوطة' دون تشاور مع الحكومة             مجلة أمريكية تكشف أن السفير الفرنسي الذي شتم المغرب مجرد شاذ جنسيا             اعتقال أم عازبة بطنجة قتلت ابنتها البالغة من العمر 4 سنوات             نائب الرئيس الأمريكي يصل إلى مراكش للمشاركة في الدورة الخامسة للقمة العالمية لريادة الأعمال             الدرك الملكي بمكناس يضع يده على قتلة الفرنسي وإبنته بضيعة سبع عيون             الاحتفال بذكرى ميلاد الأميرة للا حسناء...             خمسة وخمسون سنة في خدمة الإعلام والتطلع إلى 'وكالة رائدة' في القرن الـ 21             ابتدائية البيضاء تنهي الجدل في محاكمة الزاز بضم ملف 8 شركات            

هوارة

سكان سمومات الواد بإقليم تارودانت يستنجدون بصاحب الجلالة الملك محمد السادس


انقطاعات متكررة للماء الشروب بدوار اضوار جماعة مشرع العين والساكنة تهدد بالخروج الى الشارع


نداء إلى عامل تارودانت لمساعدة هؤلاء التلاميذ في محنتهم مع حافلات الكرامة


الهيئة المغربية تطالب بارجاع قائد ملحقة أحمر لكلالشة الى سلك التكوين


الجمع العام التأسيسي لفضاء جمعيات اقليم تارودانت


زينب قيوح تتغيب عن البرلمان بسبب 'العراضات' مع تابعمرانت

 
أقلام حرة

بداية نهاية اسطورة البوليساريو


الكتاب وَحيد لا جَليسَ له


نَظرة على الإصلاح


نسبة الفقر في المجتمع الإسباني

 
شعر و أدب

عبد الحميد البجوقي يحاضر في تيمة " الكتابة و المنفى" بالعرائش

 
تاريخ و أساطير

المغرب يخلد الذكرى 59 لعودة بطل التحرير وبزوغ فجر الحرية والاستقلال

 
ضيف و حوار

حسناء طنجوية في خدمة المشردين

 
رياضة

ملعب أكادير في طريقه لاحتضان افتتاح كأس العالم للأندية بدل الرباط

 
فنون

خمس مهرجانات كبرى تعلن من أكادير على تأسيس فيدرالية المهرجانات السينمائية المغربية

 
موسيقى

المغنية الأمريكية ماريا كاري تختتم احتفالات العائلة الملكية بزفاف الأمير مولاي رشيد

 
منوعات

تيزنيت : بحر أكلو ضواحي تيزنيت يلفظ أكبر سلحفاة بحرية

 
سيدتي آنستي

مسابقة ملكة جمال العالم الاسلامي تتصدى لمسابقات الجمال الغربية

 
دليل الأسرة

مقترحات جديدة لتستمتع بوقتك مع زوجتك

 
دنيا الأطفال

ليو يثير دهشة العالم بابتسامته داخل رحم أمه

 
أدسنس
 
إبداعات الشباب

.. باق .. على العهد.. ؟؟

 
أخبار السوق

زيادات جديدة في ثمن بيع 'البوطة' دون تشاور مع الحكومة

 
كاريكاتير و تصوير

الوردي و الوفا و أوباما مع الإيبولا

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

الفنان المغربي جلال جلان أحد أعمدة الأغنية الغيوانية يعانق جمهوره المغربي من جديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2013 الساعة 48 : 19


 

 

آيات وصفي        

يعود الفنان المغربي الكبير جلال جلان لمعانقة الجمهور المغربي بعد غياب طويل في الديار الفرنسية من خلال مهرجان موازين 2013

ويعتبر جلال جلان من أعمدة الموجة الغيوانية وأحد مؤسسيها من خلال مجموعة جيل الغيوان في سبعينيات القرن الماضي و بالضبط سنة 1974

ولد جلال جلان في خمسينيات القرن الماضي بالحي الذي خرجت منه الموجة الغيوانية،وهو الحي المحمدي و بالضبط درب مولاي الشريف الشهير،وكان قد تشبع بالفكر الثوري الذي كان سائدا في الستينيات و بداية السبعينات من خلال تردده على دار السباب الوحيدة في الحي المحمدي و التي كان يجتمع داخلها جميع رواد الموجه الغيوانية من ناس الغيوان و لمشاهب و تاكادا..

جلال جلان جرب خطواته الأولى فوق الخشبة من خلال الفرقة المسرحية – رواد الخشبة – وبعد تجربة ناجحة مع الفرقة،انتقل للاشتغال مع أحد رواد المسرح المغربي الفنان الكبير الطيب الصديقي من خلال فرقته – مسرح الناس – وذلك بعد الأحداث السياسية العصيبة التي عرفتها الدارالبيضاء سنة 1965

واستمر جلال فوق خشبة المسرح لمدة خمس سنوات إلى غاية 1970 وهي السنة السوداء في تاريخ فرقة مسرح الناس بعد فشل جولتها العربية و الأوروبية

 

بعدها غير جلان مساره الفني نحو الغناء و بالضبط سنة 1974 عندما أسس لمجموعة جيل الغيوان بمساندة الراحل العربي باطما و الممثل الكبير محمد الخلفي

وبعد سنوات من تأسيس المجموعة،كانت الخطوة الأكبر في تاريخ جيل الغيوان هي مشاركتهم في سهرة كبرى بعد تخلف مجموعة ناس الغيوان للحضور..و ضمت السهرة كبار المطربين المغاربة كعميد الأغنية المغربية عبد الوهاب الدكالي و عندليب المغرب محمد الحياني وغيرهم،ولاقت المجموعة استحسان الجمهور الحاضر و الجمهور الذي كان وراء شاشة التلفزيون.

وبعد هذا النجاح تقاطرت العروض الفنية على المجموعة واستقرت على عرض شركة تونسية سنة 1978 انتقلت من خلاله جيل الغيوان لتونس لمدة 3 سنوات،عرفت فيها أزهى أيامها بعد مشاركاتها الناجحة في العديد من الدول العربية و الاوروبية،كم شاركت المجموعة في أهم المهرجانات التونسية الكبرى كقرطاج وسوس و بنزرت..

لكن نقطة التحول في مسار جيل الغيوان وجلال جلان هي الحادث المميت و المشكوك في أمره الذي راح ضحيته حسن بحرا وعلي الطاهري وهما من أعمدة المجموعة بعد رجوعهما من حفلة فنية بمدينة سوس التونسية.

 

بعد الحادث بأيام،قرر جلال جلان الاستقرار في الديار الفرنسية،وتغيير مساره الفني نحو مجموعة – كارت سيجور – التي كانت في بداياتها الفنية بفرنسا،حيث عرف جلال جلان النجاح من جديد مع مجموعته الجديدة من خلال أغنية – يا الرايح- التي أداها رشيد طه أحد أعضاء المجموعة آنذاك قبل الانفصال في  ما بعد.

 

وعرفت – كارت سيجور – نجاحاتها خلال فترة الثمانينات بالعديد من الدول الأوروبية وخاصة في أمريكا لكونها أول مجموعة جمعت ما هو غربي و عربي وكانت اللبنة الأولى لظهور فن الراي في جميع بقاع العالم من خلال الشاب خالد وفضيل ومامي غيرهم..

وفي التسعينيات،انتقل جلان لأنواع موسيقية جديدة،حيث كان من المؤسسين للموسيقى المختلطة – الفيزيون- وكان من أوائل الفنانين الذي مزجوا الفلكلور المغربي كالملحون و كناوة مع الموسيقى العالمية من خلال تعامله مع المعلمين الكبار في فن كناوة كالمعلم باكبو مولاي حمد و المعلم عبد الكبير ميشان و المعلم حجوب وغيرهم،كما تعامل مع العديد من الفنانين المغاربة كالفنانة سمية عبد العزيز من خلال ألبوم – سمية تغني ناظم الغزالي-

وفي سنة 2002 أعاد جلال جلان إحياء مجموعته الأم جيل الغيوان مع كوكبة من الفنانين الشباب،وأدخل عليها تغييرات من حيث التيمات الموسيقية كثرات الملحون و الغيواني شعبي و الفلكلور الحساني بالإضافة إلى التيمات العالمية،كالجاز و البلوز و الروك..

وفي أواسط الألفينات ظهرت عدة مجموعات مغربية تحت مسمى جيل الغيوان أبرزها مجموعة من مدينة سلا و التي انتحلت الاسم الفني لمجموعة عمرت قرابة 40 سنة،وفي تصريحه لهوارة 44 قال جلال جلان أنه سيتخذ جميع الإجراءات القانونية ضد هته المجموعات التي لم تحترم التاريخ الفني للأعضاء المؤسسين لجيل الغيوان و أنه سيقدم مجموعة جيل الغيوان الحقيقية في مهرجان موازين بليلة الأغنية الغيوانية لتوضيح  اللبس الذي أصاب الجمهور من خلال قرصنة اسم المجموعة.

ويضرب جلال جلان موعدا فنيا مع عشاق جيل الغيوان على منصة  سلا يوم الجمعة 24 ماي على الساعة التاسعة ليلا وبعدها سيكون جلال جلان ضيفا على العديد من المحطات الإذاعية الخاصة بعد سنين من الغياب و التغييب الإعلامي عن الساحة الفنية المغربية..


 

 


1199

0






 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عيد الموسيقى يكمل عقده الثالث

الرباط تحتفي بليلى علوي

الرباط تحتفي بعلوي

مهرجان كناوة يبقى وفيا لجمهوره

عمر الرداد يعود من بوابة السينما

مهارات الزواج الناجح

الثورة المصرية في رمضان

الفنانون التونسيون المهمشون يعودون عبر بوابة قرطاج

الثمن الاقتصادي للثورات العربية

نزاع الدارجة و الفصحى

المغرب بلد عريق

بعد انتقاده كل عام، التليفزيون المغربي يعد بالفرجة في رمضان

كيف تم الإستفتاء على الدستور

الفنان المغربي الكبير حمادي عمور يقول: احب الصحافة و أكره رجال السياسة

الثلث الناجي في البرلمان المغربي يعود مرة أخرى

قصة مجموعة إزنزارن مع الإعلام الرسمي ولعبة الاختفاء والظهور

الاسواق المغربية تلتهب مع بداية الشهر الفضيل

أسباب فشل ثورة 20 فبراير بالمغرب

على المظلوم أن يعتذر لظالمه

التلفزيون المغربي يضيع فرصة تاريخية لمصالحة مشاهديه





 
قناة 44

برلماني جاي للبرلمان ومعارفش علاش غادي يهضر


الدواعش يهدرون دم شعبولا بسبب هذه الأغنية


هل سمعت يوما المغاربة يقارنون أنفسهم بالجزائريين ؟! بالمقابل : شاهد واسمع ...


الجزائري رابح سعدان معارضاً الكاف .. لقد ظلموا المغرب


رئيس الحكومة يقبل يد مواطن في جنازة المرحوم أحمد الزايدي


لائحة المتغيبين بالبرلمان..لقد هرمنا من اجل هذه اللحظة


إلغاء الكان مخافة الإيبولا.. فمتى إلغاء موازين مخافة الله ؟


داعية مغربي شاب يتوقع ثورة حارقة في المغرب بسبب بطالة الشباب


صرخة مدمن تبكي الحجر في المغرب


الشمس ستشرق من المغرب قريبا


الخوف من الايبولا و موازين


أول تصريح للزاكي حول تشبث المغرب على تأجيل الكان

 
رأي و آراء

عام المتدينين، عام السعادة !


كل هذا التنسيق مع اسرائيل


طرفاية.. بلغ الإهمال فيها أقصى غاية

 
العين الحمرا

الأمهات العازبات

 
تيفيناغ

الأمازيغ والثروة بالمغرب

 
شؤون دينية

“الشيخ سار” يخلق فتنة المؤخرات على الفايسبوك. 'فيديو

 
بالدارجة

شي وحدين نيت فداك البرلمان يصلاح ليهم غير السليخ”.

 
وفيات و تعازي

بالفيديو.. رسالة معالى زايد الأخيرة للمصريين

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

محسنون يعدون بمساعدات قيمة لأسرة التوائم الخمسة بالبيضاء

 
شكايات

الديوان الملكي يتوصل بأزيد من 580 شكايات حول ملفات فساد واستغلال للنفوذ

 
الأكثر مشاهدة

ذكريات من هوارة


أغاني الأطفال... موضة تجارية أم قرار فني؟


هجوم مغربي على مواقع الكترونية اسبانية بسبب استقبال الجندي الاسرائيلي شاليط في الكلاسيكو

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة