عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         فلاحوا هوارة يفجرون غضبهم أمام المدير الجهوي للمياه والغابات بأكادير             أولادتايمة تحتضن النسخة الثانية من دوري الصداقة لكرة القدم داخل القاعة             قصة رجل فاحش الثراء يموت فقيرا             دربكة قرآن             أماكن ممنوع فيها الصلاة             مقترحات جديدة لتستمتع بوقتك مع زوجتك             مصعب بن عمير .. سفير النبي إلى المدينة قبل الهجرة             ديفيد هيرست : الامارات مولت الفوضى في اليمن وفتحت الطريق امام الحوثيين لاحراج السعودية             عقاب من يخرج بمظاهرة في السعودية ... الاعدام بقطع الراس بالسيف             لجنة فلسطينية تعتبر قرارات إعمار غزة رهينة في يد إسرائيل             صحيفة كتالونية: أنشيلوتي يعاني من "هوس برشلونة"             إنييستا : هذا طريقنا للفوز بالكلاسيكو             كلاسيكو الأرض بلغة المال والإقتصاد             سواريز يستعد للرد على زيدان في الكلاسيكو             كاسياس : رونالدو يصل للكلاسيكو أفضل من ميسي             بن زيمة :نحن الأفضل وسنفوز بالكلاسيكو             المغرب الفاسي يكمل عقد الأندية المتأهلة إلى دور نصف النهاية             رفقاء لشكر يتهكمون على يتيم بشاي روج وبيرة وبوكر             'ترشيد النفقات قاليك'..البرلمان يجود على نواب الأمة ببطائق “غازوال” تصل قيمتها إلى 6000 درهم !             منع «جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي» لأسباب إجرائية             'أحياء' اتحاد كتاب المغرب ينظمون وقفة على الحدود الجزائرية يوم 26 أكتوبر             حسناء طنجوية في خدمة المشردين             نيابة التعليم بتارودانت تتسبب في احتقان اجتماعي بجماعة زاوية سيدي الطاهر             وفد إعلامي فلندي رفيع المستوى يزور أولادتايمة لتبادل الخبرات             الحركة التصحيحية داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي تتدارس واقع منظومة التربية والتكوين والبحث العل             صرخة             أسرار صفقة 500 هكتار هدية الداخلية لشباط قبل الانتخابات             الارهاب يوحد من جديد بين المغرب و موريتانيا بعد فتور واضح في العلاقات بين البلدين             حصاد يرد متأخرا على الاستفزازات الفرنسية             الأطباء ينضمون لإضراب 29 أكتوبر             الجيش و الماص .. من يشد رباط النصف؟             الرجاء تعد العدة لمواجهة فريق حسنية أكادير العائد إلى سكة الانتصارات             إضراب عام لقطاع التعليم بإسبانبا             الموندياليتو: البرازيل بدل المغرب؟             من هو منفذ الهجوم على البرلمان الكندي وما هي دوافعه؟             الجماع بالعازل الطبي بدون زواج ليس زنا" فتوى أزهرية تثير سخطا عارما             فرنسا تحاكم الحموشي وشرطة اسبانيا تمنحه وساما لدوره في حماية الأمن الإسباني             كريستوفر روس يلغي زيارته نهائيا ومجلس الأمن يعالج ملف الصحراء الاثنين المقبل             مسؤول قضائي كبير يفجر أكبر قنبلة في ملف متابعة المهدوي             مواطن يحتج ببذلة ’’غوانتانامو‘‘ في مدينة تيزنيت             البرلمان المغربي يصادق على قانون البنوك الإسلامية بهدف استقطاب أموال مجمدة             التفاصيل الكاملة لاعتقال حليم البقالي بعد أسابيع من إطلاق سراحه وهو على حافة الموت             ظهور صفحة إباحية جديدة على “الفايسبوك” للتشهير بفتيات الشمال             صاحب جائزة نوبل للآداب يُكرم في مراكش بفضل روايته المستوحاة من قصة بن بركة            

هوارة

فلاحوا هوارة يفجرون غضبهم أمام المدير الجهوي للمياه والغابات بأكادير


أولادتايمة تحتضن النسخة الثانية من دوري الصداقة لكرة القدم داخل القاعة


نيابة التعليم بتارودانت تتسبب في احتقان اجتماعي بجماعة زاوية سيدي الطاهر


وفد إعلامي فلندي رفيع المستوى يزور أولادتايمة لتبادل الخبرات


جنايات أكادير تقول كلمتها في حق الأستاذ المتهم بالتحرش بتلميذاته بدوار البريج

 
أقلام حرة

صرخة


الفساد بالمغرب..أشْكاله ومَخَاطره


نعم أنا عاهرة..


نحن والشيخ اوباما راعي الارهاب

 
شعر و أدب

منع «جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي» لأسباب إجرائية

 
تاريخ و أساطير

مصعب بن عمير .. سفير النبي إلى المدينة قبل الهجرة

 
ضيف و حوار

حسناء طنجوية في خدمة المشردين

 
رياضة

صحيفة كتالونية: أنشيلوتي يعاني من "هوس برشلونة"

 
فنون

فكاهيون مغاربة في أغنية ساخرة حول اعتذار المغرب عن تنظيم كأس افريقيا'فيديو

 
موسيقى

فضح عمليات التجميل التي قامت بها دنيا باطما

 
منوعات

كريمة بنكيران تخرج عن صمتها على ما كتب حول صورتها مع أبيها

 
سيدتي آنستي

رائدات من المهجــر في اليوم الوطني للمرأة المغربية

 
دليل الأسرة

مقترحات جديدة لتستمتع بوقتك مع زوجتك

 
دنيا الأطفال

يوتيوب يحجب فيديو لأب يعذب رضيعة في السعودية

 
أدسنس
 
إبداعات الشباب

كل شيء على مايُرام

 
أخبار السوق

قنابل داعش وأميرها البغدادي تكتسح الدارالبيضاء

 
كاريكاتير و تصوير

الوردي و الوفا و أوباما مع الإيبولا

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

الفنان المغربي جلال جلان أحد أعمدة الأغنية الغيوانية يعانق جمهوره المغربي من جديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2013 الساعة 48 : 19


 

 

آيات وصفي        

يعود الفنان المغربي الكبير جلال جلان لمعانقة الجمهور المغربي بعد غياب طويل في الديار الفرنسية من خلال مهرجان موازين 2013

ويعتبر جلال جلان من أعمدة الموجة الغيوانية وأحد مؤسسيها من خلال مجموعة جيل الغيوان في سبعينيات القرن الماضي و بالضبط سنة 1974

ولد جلال جلان في خمسينيات القرن الماضي بالحي الذي خرجت منه الموجة الغيوانية،وهو الحي المحمدي و بالضبط درب مولاي الشريف الشهير،وكان قد تشبع بالفكر الثوري الذي كان سائدا في الستينيات و بداية السبعينات من خلال تردده على دار السباب الوحيدة في الحي المحمدي و التي كان يجتمع داخلها جميع رواد الموجه الغيوانية من ناس الغيوان و لمشاهب و تاكادا..

جلال جلان جرب خطواته الأولى فوق الخشبة من خلال الفرقة المسرحية – رواد الخشبة – وبعد تجربة ناجحة مع الفرقة،انتقل للاشتغال مع أحد رواد المسرح المغربي الفنان الكبير الطيب الصديقي من خلال فرقته – مسرح الناس – وذلك بعد الأحداث السياسية العصيبة التي عرفتها الدارالبيضاء سنة 1965

واستمر جلال فوق خشبة المسرح لمدة خمس سنوات إلى غاية 1970 وهي السنة السوداء في تاريخ فرقة مسرح الناس بعد فشل جولتها العربية و الأوروبية

 

بعدها غير جلان مساره الفني نحو الغناء و بالضبط سنة 1974 عندما أسس لمجموعة جيل الغيوان بمساندة الراحل العربي باطما و الممثل الكبير محمد الخلفي

وبعد سنوات من تأسيس المجموعة،كانت الخطوة الأكبر في تاريخ جيل الغيوان هي مشاركتهم في سهرة كبرى بعد تخلف مجموعة ناس الغيوان للحضور..و ضمت السهرة كبار المطربين المغاربة كعميد الأغنية المغربية عبد الوهاب الدكالي و عندليب المغرب محمد الحياني وغيرهم،ولاقت المجموعة استحسان الجمهور الحاضر و الجمهور الذي كان وراء شاشة التلفزيون.

وبعد هذا النجاح تقاطرت العروض الفنية على المجموعة واستقرت على عرض شركة تونسية سنة 1978 انتقلت من خلاله جيل الغيوان لتونس لمدة 3 سنوات،عرفت فيها أزهى أيامها بعد مشاركاتها الناجحة في العديد من الدول العربية و الاوروبية،كم شاركت المجموعة في أهم المهرجانات التونسية الكبرى كقرطاج وسوس و بنزرت..

لكن نقطة التحول في مسار جيل الغيوان وجلال جلان هي الحادث المميت و المشكوك في أمره الذي راح ضحيته حسن بحرا وعلي الطاهري وهما من أعمدة المجموعة بعد رجوعهما من حفلة فنية بمدينة سوس التونسية.

 

بعد الحادث بأيام،قرر جلال جلان الاستقرار في الديار الفرنسية،وتغيير مساره الفني نحو مجموعة – كارت سيجور – التي كانت في بداياتها الفنية بفرنسا،حيث عرف جلال جلان النجاح من جديد مع مجموعته الجديدة من خلال أغنية – يا الرايح- التي أداها رشيد طه أحد أعضاء المجموعة آنذاك قبل الانفصال في  ما بعد.

 

وعرفت – كارت سيجور – نجاحاتها خلال فترة الثمانينات بالعديد من الدول الأوروبية وخاصة في أمريكا لكونها أول مجموعة جمعت ما هو غربي و عربي وكانت اللبنة الأولى لظهور فن الراي في جميع بقاع العالم من خلال الشاب خالد وفضيل ومامي غيرهم..

وفي التسعينيات،انتقل جلان لأنواع موسيقية جديدة،حيث كان من المؤسسين للموسيقى المختلطة – الفيزيون- وكان من أوائل الفنانين الذي مزجوا الفلكلور المغربي كالملحون و كناوة مع الموسيقى العالمية من خلال تعامله مع المعلمين الكبار في فن كناوة كالمعلم باكبو مولاي حمد و المعلم عبد الكبير ميشان و المعلم حجوب وغيرهم،كما تعامل مع العديد من الفنانين المغاربة كالفنانة سمية عبد العزيز من خلال ألبوم – سمية تغني ناظم الغزالي-

وفي سنة 2002 أعاد جلال جلان إحياء مجموعته الأم جيل الغيوان مع كوكبة من الفنانين الشباب،وأدخل عليها تغييرات من حيث التيمات الموسيقية كثرات الملحون و الغيواني شعبي و الفلكلور الحساني بالإضافة إلى التيمات العالمية،كالجاز و البلوز و الروك..

وفي أواسط الألفينات ظهرت عدة مجموعات مغربية تحت مسمى جيل الغيوان أبرزها مجموعة من مدينة سلا و التي انتحلت الاسم الفني لمجموعة عمرت قرابة 40 سنة،وفي تصريحه لهوارة 44 قال جلال جلان أنه سيتخذ جميع الإجراءات القانونية ضد هته المجموعات التي لم تحترم التاريخ الفني للأعضاء المؤسسين لجيل الغيوان و أنه سيقدم مجموعة جيل الغيوان الحقيقية في مهرجان موازين بليلة الأغنية الغيوانية لتوضيح  اللبس الذي أصاب الجمهور من خلال قرصنة اسم المجموعة.

ويضرب جلال جلان موعدا فنيا مع عشاق جيل الغيوان على منصة  سلا يوم الجمعة 24 ماي على الساعة التاسعة ليلا وبعدها سيكون جلال جلان ضيفا على العديد من المحطات الإذاعية الخاصة بعد سنين من الغياب و التغييب الإعلامي عن الساحة الفنية المغربية..


 

 


1162

0






 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عيد الموسيقى يكمل عقده الثالث

الرباط تحتفي بليلى علوي

الرباط تحتفي بعلوي

مهرجان كناوة يبقى وفيا لجمهوره

عمر الرداد يعود من بوابة السينما

مهارات الزواج الناجح

الثورة المصرية في رمضان

الفنانون التونسيون المهمشون يعودون عبر بوابة قرطاج

الثمن الاقتصادي للثورات العربية

نزاع الدارجة و الفصحى

المغرب بلد عريق

بعد انتقاده كل عام، التليفزيون المغربي يعد بالفرجة في رمضان

كيف تم الإستفتاء على الدستور

الفنان المغربي الكبير حمادي عمور يقول: احب الصحافة و أكره رجال السياسة

الثلث الناجي في البرلمان المغربي يعود مرة أخرى

قصة مجموعة إزنزارن مع الإعلام الرسمي ولعبة الاختفاء والظهور

الاسواق المغربية تلتهب مع بداية الشهر الفضيل

أسباب فشل ثورة 20 فبراير بالمغرب

على المظلوم أن يعتذر لظالمه

التلفزيون المغربي يضيع فرصة تاريخية لمصالحة مشاهديه





 
قناة 44

مربية أطفال تضرب و تكتم أفواه توأم رضيع


سرقة احتراقية من بولحية


الفتاة صاحبة الوجهين


ضابط بالقوات المسلحة يجبر إرهابيين على ترديد “النشيد الوطني


وفاء عامر تتحدث عن تفاصيل الأزمة التى فجرها يوسف شعبان مع المغرب وكيف أنهتها


شيخ سعودي يدعو البوليساريو إلى تقديم السمع والطاعة لملك المغرب


ثلاث رجال يهاجمون فتاة في الشارع


الفنانة مها أحمد تقبل يد الفنان الكبير المنتصر بالله تقديرا لحضوره عزاء والدها رغم مرضه...


التهور آش كيدير فبنادم


مثلي جنسي ولكن راجل


الحقيقة المرة والفوضوية عن فيروس إيبولا


مرة مرة كيتكلخ الانسان وكينسى الزووم ديال الكاميرا..الوفا بغا يبان زوين قدام مرتو

 
رأي و آراء

دربكة قرآن


الصحراء بين الخضراء والحمراء


إسرائيل تسوّق إنسانيتها !

 
العين الحمرا

كلنا عاهرون

 
تيفيناغ

الكوميدي الأمازيغي المعارض أسلال يعود بأول بودكاست أمازيغي على اليوتيوب

 
شؤون دينية

أماكن ممنوع فيها الصلاة

 
بالدارجة

شي وحدين نيت فداك البرلمان يصلاح ليهم غير السليخ”.

 
وفيات و تعازي

قصة رجل فاحش الثراء يموت فقيرا

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

سيدة بوجدة مبتورة الرجل تنام فوق كرسي متحرك بجانب مرحاض تناشد المحسنين'فيديو

 
شكايات

رسالة إلى عامل تارودانت بخصوص تواجد بناية عشوائية على أراضي الجموع بأيت إيعزة

 
الأكثر مشاهدة

ذكريات من هوارة


أغاني الأطفال... موضة تجارية أم قرار فني؟


هجوم مغربي على مواقع الكترونية اسبانية بسبب استقبال الجندي الاسرائيلي شاليط في الكلاسيكو

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة