جرس العدالة             داعية مصري: يجوز للزوج ترك زوجته للمغتصبين حفاظاً على النفس             شعلة تايمة تعزي الزجالة الشابة حنان السحابي في وفاة أمها             بعد البنوك الإسلامية.. بنكيران يطلق التأمينات الحلال             الداخلية ترسم الخريطة الانتخابية لـ 2015             الأشباح يترشحون لشغل المناصب العليا بمجلس المستشارين             مالك إحدى الصحف اليومية الوطنية يتلصص على الصحافيين الذين يشتغلون معه ليلا..؟             قصة بوعزيزي سيدي بطاش الذي أسقط قائد وجينرال             تبادل إطلاق النار بين الدرك وتاجر مخدرات نواحي فاس             السلطات تفرض الجلابيب و القراقيب على ولاد الشعب..وكيليميني يلبس كيف بغا..             سقوط لص صالونات الحلاقة الذي دب الذعر في نفوس نساء العائلات المخملية بالبيضاء             سقوط أسطورة 'المغاربة أذكى شعب بالعالم'             ليلة سوداء على حزب العدالة و التنمية..حزب شباط و حزب الباكوري يفوزان بمقعدين انتخابين في سيدي إفني و             : إعتقال والد وشقيق الطفل فيصل الذي تفجرت فضيحته عالميا والتهمة حبس وتعذيب قاصر.             إفريقيات من دول جنوب الصحراء ينافسن المغربيات في سوق الدعارة             المتصرفون يضربون عن العمل، ويقررون سحب أرصدتهم البنكية وبعث رسائل تنديد لرئيس الحكومة             إحالة القاضي محمد الهيني على المجلس الأعلى انتقاما بعد الحكم الذي أصدره لفائدة معطلين محضر 20 يوليوز             وزارة الصحة توصي المعتمرين والحجاج باعتماد تدابير لتجنب فيروس كورونا             جواز السفر المغربي ثالث «أسوأ» «باسبور» مغاربيا والـ75 عالميا             الجامعة تحرج المدربين الأجانب بشرط جديد لاختيار أحدهم لتدريب المنتخب الوطني             أكاديمية أنتر ميلانو الإيطالي بين بنجرير وأكادير بدلا من مراكش             حكومة بنكيران تدعم كأس إفريقيا ب 20 مليار             قتل مومس وإحراق منزلها بضواحي سيدي افني             الرميد يحرم لاعب مغربي موهوب يلعب بأسي ميلان من الجنسية لأن اسمه 'ماتيا'             بنكيران ينفي إصدار أي قرار بخصوص الزيادة في الحد الأدنى للأجور             الكشف عن اول طائرة تصنع وتركب في المغرب             إفراغ مقر الأصالة و المعاصرة بالبيضاء بالقوة العمومية             رئيس غينيا يتهم حكومة بنكيران بالفشل في خطابه بمكناس-الفيديو             مولاي رشيد يفتتح المعرض الدولي للفلاحة...             مرسوم جديد متعلق بالضرائب صادق عليه مجلس الحكومة             مدير دار شباب أولادتايمة يعقد صفقة مع شركة تجارية مقربة من حزب الميزان على حساب شباب الجمعيات             منظمة الطلائع أطفال المغرب تدخل الفرحة على ساكنة أعماق جبال تارودانت             غضبة ملكية جديدة تطيح برجال أمن قبل توجهه إلى فرنسا             بلمختار يعلن عن براءته و يلصق تهمة الباكالوريا الفرنسية في بنكيران             الوزيرة بسيمة الحقاوي تغلق مركزا للمعاقين دشنه الملك             لشكر يصبح رئيسا لفريق الوردة لمواجهة إخوان بنكيران             قضية الملاكم المغربي زكريا المومني تصل إلى الأمم المتحدة بعد'الخيانة التي تعرض لها من طرف وطنه'             . جريدة فرنسية توزع تهم الانحراف على الجنسيات والمغرب على رأس القائمة!             أوهام بلمختار             الدرك الملكي بسيدي بنور يلقي القبض على صيد ثمين ظل فارا منذ 1978             زوينة هادي: الأقدمية في الزواج عوض الأقدمية في التدريس للمشاركة بالالتحاق في الحركات الانتقالية             النـفط .. وأحلام الفقراء             وفاة تلميذة قاصر يشعل فتيل احتجاجات عارمة للتلاميذ بقلعة السراغنة'فيديو             الفزازي:هذه حقيقة تعييني مندوبا للأوقاف بطنجة            

هوارة

مدير دار شباب أولادتايمة يعقد صفقة مع شركة تجارية مقربة من حزب الميزان على حساب شباب الجمعيات


جمعية أمهات و آباء تلاميذ مؤسسة تعليمية بهوارة تنتفض ضد ظاهرة التحرش الجنسي بالمؤسسات التعليمية .


التعليم بملحقة الحسن الثاني بأركانة..واقع مؤسف ومحبط


الكردان : موظف بمندوبية الأوقاف بتارودانت يعلن عن مساندته لأحد المرشحين للاستفادة من منحة الأذان


ساحة الأمل بأولادتايمة تحتضن الملتقى الرابع للإعلام المدرسي

 
أقلام حرة

جرس العدالة


أوهام بلمختار


النـفط .. وأحلام الفقراء


ربعاوية… وافتخر!

 
شعر و أدب

الرّوائي المغربي عبد الرّحيم لحبيبي المرشح لجائزة البوكر العربية ضيفاً على برنامج مشارف

 
تاريخ و أساطير

دراسة تاريخية :الفراعنة عرفوا الرومانسية وكانوا أكثر عشقا في فصل الربيع

 
ضيف و حوار

الصحفي عبد الحميد العزوزي يحكي عن أسباب توقيفه من إذاعة تطوان الجهوية في حوار صريح

 
رياضة

الجامعة تحرج المدربين الأجانب بشرط جديد لاختيار أحدهم لتدريب المنتخب الوطني

 
فنون

ملتقى الفيلم المغربي بفاس في دورته التاسعة عشرة: السينما المغربية بين الصناعي والثقافي

 
موسيقى

مسلم و سعد لمجرد مرشحان بقوة للفوز بالنسخة الثانية من موروكو ميوزيك أوورد

 
منوعات

هل يمكنك تمييز 'الرجال' في مسابقة ملكات الجمال هذه؟

 
سيدتي آنستي

أشهر و أطول لحية عند سيدة في العالم

 
دليل الأسرة

هندي يعيش مع 37 زوجة في منزل واحد

 
دنيا الأطفال

طالبات الجامعة الدولية لأكادير يدخلون الفرحة على براعم جمعية حياتي لحماية الطفولة بأكادير

 
إبداعات الشباب

بوح و التزام ..؟؟

 
أخبار السوق

موسم التخفيضات.. سوق 'الرخا' في وسط الدار البيضاء

 
كاريكاتير و تصوير

تشرميلة

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

الفنان المغربي جلال جلان أحد أعمدة الأغنية الغيوانية يعانق جمهوره المغربي من جديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2013 الساعة 48 : 19


 

 

آيات وصفي        

يعود الفنان المغربي الكبير جلال جلان لمعانقة الجمهور المغربي بعد غياب طويل في الديار الفرنسية من خلال مهرجان موازين 2013

ويعتبر جلال جلان من أعمدة الموجة الغيوانية وأحد مؤسسيها من خلال مجموعة جيل الغيوان في سبعينيات القرن الماضي و بالضبط سنة 1974

ولد جلال جلان في خمسينيات القرن الماضي بالحي الذي خرجت منه الموجة الغيوانية،وهو الحي المحمدي و بالضبط درب مولاي الشريف الشهير،وكان قد تشبع بالفكر الثوري الذي كان سائدا في الستينيات و بداية السبعينات من خلال تردده على دار السباب الوحيدة في الحي المحمدي و التي كان يجتمع داخلها جميع رواد الموجه الغيوانية من ناس الغيوان و لمشاهب و تاكادا..

جلال جلان جرب خطواته الأولى فوق الخشبة من خلال الفرقة المسرحية – رواد الخشبة – وبعد تجربة ناجحة مع الفرقة،انتقل للاشتغال مع أحد رواد المسرح المغربي الفنان الكبير الطيب الصديقي من خلال فرقته – مسرح الناس – وذلك بعد الأحداث السياسية العصيبة التي عرفتها الدارالبيضاء سنة 1965

واستمر جلال فوق خشبة المسرح لمدة خمس سنوات إلى غاية 1970 وهي السنة السوداء في تاريخ فرقة مسرح الناس بعد فشل جولتها العربية و الأوروبية

 

بعدها غير جلان مساره الفني نحو الغناء و بالضبط سنة 1974 عندما أسس لمجموعة جيل الغيوان بمساندة الراحل العربي باطما و الممثل الكبير محمد الخلفي

وبعد سنوات من تأسيس المجموعة،كانت الخطوة الأكبر في تاريخ جيل الغيوان هي مشاركتهم في سهرة كبرى بعد تخلف مجموعة ناس الغيوان للحضور..و ضمت السهرة كبار المطربين المغاربة كعميد الأغنية المغربية عبد الوهاب الدكالي و عندليب المغرب محمد الحياني وغيرهم،ولاقت المجموعة استحسان الجمهور الحاضر و الجمهور الذي كان وراء شاشة التلفزيون.

وبعد هذا النجاح تقاطرت العروض الفنية على المجموعة واستقرت على عرض شركة تونسية سنة 1978 انتقلت من خلاله جيل الغيوان لتونس لمدة 3 سنوات،عرفت فيها أزهى أيامها بعد مشاركاتها الناجحة في العديد من الدول العربية و الاوروبية،كم شاركت المجموعة في أهم المهرجانات التونسية الكبرى كقرطاج وسوس و بنزرت..

لكن نقطة التحول في مسار جيل الغيوان وجلال جلان هي الحادث المميت و المشكوك في أمره الذي راح ضحيته حسن بحرا وعلي الطاهري وهما من أعمدة المجموعة بعد رجوعهما من حفلة فنية بمدينة سوس التونسية.

 

بعد الحادث بأيام،قرر جلال جلان الاستقرار في الديار الفرنسية،وتغيير مساره الفني نحو مجموعة – كارت سيجور – التي كانت في بداياتها الفنية بفرنسا،حيث عرف جلال جلان النجاح من جديد مع مجموعته الجديدة من خلال أغنية – يا الرايح- التي أداها رشيد طه أحد أعضاء المجموعة آنذاك قبل الانفصال في  ما بعد.

 

وعرفت – كارت سيجور – نجاحاتها خلال فترة الثمانينات بالعديد من الدول الأوروبية وخاصة في أمريكا لكونها أول مجموعة جمعت ما هو غربي و عربي وكانت اللبنة الأولى لظهور فن الراي في جميع بقاع العالم من خلال الشاب خالد وفضيل ومامي غيرهم..

وفي التسعينيات،انتقل جلان لأنواع موسيقية جديدة،حيث كان من المؤسسين للموسيقى المختلطة – الفيزيون- وكان من أوائل الفنانين الذي مزجوا الفلكلور المغربي كالملحون و كناوة مع الموسيقى العالمية من خلال تعامله مع المعلمين الكبار في فن كناوة كالمعلم باكبو مولاي حمد و المعلم عبد الكبير ميشان و المعلم حجوب وغيرهم،كما تعامل مع العديد من الفنانين المغاربة كالفنانة سمية عبد العزيز من خلال ألبوم – سمية تغني ناظم الغزالي-

وفي سنة 2002 أعاد جلال جلان إحياء مجموعته الأم جيل الغيوان مع كوكبة من الفنانين الشباب،وأدخل عليها تغييرات من حيث التيمات الموسيقية كثرات الملحون و الغيواني شعبي و الفلكلور الحساني بالإضافة إلى التيمات العالمية،كالجاز و البلوز و الروك..

وفي أواسط الألفينات ظهرت عدة مجموعات مغربية تحت مسمى جيل الغيوان أبرزها مجموعة من مدينة سلا و التي انتحلت الاسم الفني لمجموعة عمرت قرابة 40 سنة،وفي تصريحه لهوارة 44 قال جلال جلان أنه سيتخذ جميع الإجراءات القانونية ضد هته المجموعات التي لم تحترم التاريخ الفني للأعضاء المؤسسين لجيل الغيوان و أنه سيقدم مجموعة جيل الغيوان الحقيقية في مهرجان موازين بليلة الأغنية الغيوانية لتوضيح  اللبس الذي أصاب الجمهور من خلال قرصنة اسم المجموعة.

ويضرب جلال جلان موعدا فنيا مع عشاق جيل الغيوان على منصة  سلا يوم الجمعة 24 ماي على الساعة التاسعة ليلا وبعدها سيكون جلال جلان ضيفا على العديد من المحطات الإذاعية الخاصة بعد سنين من الغياب و التغييب الإعلامي عن الساحة الفنية المغربية..


 

 


783

0






 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عيد الموسيقى يكمل عقده الثالث

الرباط تحتفي بليلى علوي

الرباط تحتفي بعلوي

مهرجان كناوة يبقى وفيا لجمهوره

عمر الرداد يعود من بوابة السينما

مهارات الزواج الناجح

الثورة المصرية في رمضان

الفنانون التونسيون المهمشون يعودون عبر بوابة قرطاج

الثمن الاقتصادي للثورات العربية

نزاع الدارجة و الفصحى

المغرب بلد عريق

بعد انتقاده كل عام، التليفزيون المغربي يعد بالفرجة في رمضان

كيف تم الإستفتاء على الدستور

الفنان المغربي الكبير حمادي عمور يقول: احب الصحافة و أكره رجال السياسة

الثلث الناجي في البرلمان المغربي يعود مرة أخرى

قصة مجموعة إزنزارن مع الإعلام الرسمي ولعبة الاختفاء والظهور

الاسواق المغربية تلتهب مع بداية الشهر الفضيل

أسباب فشل ثورة 20 فبراير بالمغرب

على المظلوم أن يعتذر لظالمه

التلفزيون المغربي يضيع فرصة تاريخية لمصالحة مشاهديه





 
قناة 44

قفزة مثيرة من برج خليفة في ساعات


مدرب المغرب التطواني عزيز العامري صاحب اللقب الوحيد في البطولة الوطنية ينتقد أسياده المدربين


طائر غريب ليس ببغاء يتحدث اليابانية ويجيب على الهاتف


سيارة شبح ترعب سائقي روسيا


الشاب بلال يترجى مشرملين الفقيه بن صالح بعد أحداث الشغب


شاب مغربي حنيين يتمنى أغرب أمنية


خطوة كانت تفصل شيخ من الموت


رجاوي حاقيقي كيهلك الفرونسي على دوزيم


بغا يضحك مع بيتبول,,هجرو


عملية سرقة بحافلة النقل الحضري عاين باين


نصيحة للمتزوجات الخدامات..ختارو بين الولاد أو الخدمة..لي شاف هاد الفيديو عمرو مازال يثيق فالمربيات


قهرونا بعودة الأمن في كازا..وهاد التشرميل بالنهار الكَهار آش نكَولو فيه

 
رأي و آراء

قضية بريمات مزوار ومن معه..ما هَكَذا يُحَارَبُ الفساد !


ضرورة مقاضاة أحمد عكّاري


المصالحة، بين الخطاب والواقع !

 
العين الحمرا

لن نسمح بطمر وادي مرتيل

 
تيفيناغ

أمازيغ المغرب متخوفون من إحصاء 2014

 
شؤون دينية

وزارة الصحة توصي المعتمرين والحجاج باعتماد تدابير لتجنب فيروس كورونا

 
بالدارجة

الغليظ المنبوذ

 
وفيات و تعازي

شعلة تايمة تعزي الزجالة الشابة حنان السحابي في وفاة أمها

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

شاب هواري يضطر إلى التسول لإنقاذ حياته من الموت المحقق

 
شكايات

شكاية مـن مدير مرصد الشمال لحقوق الإنسان إلى السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة